مصر اليوم -

العريس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي: منذ فترة قريبة جدا ، أرسل إليك شخص يدعى عبد الله رسالة، وكان يشتكي فيها من زوجته التي تمتلك قلباً قاسياً، وتتميز بعدم الحنان، والكثير من الحديث عنها ، حيث إنك أجبته بالسؤال: من منكما الرجل ومن المرأة ولكنك عزيزتي لم تستمعي إلى الطرف الآخر. عزيزتي، أنا هي تلك الزوجة التي يشكو منها زوجها. غاليتي د. فوزية، أولا: أحب أن أوضح لك أن الزواج بيني وبين عبد الله لم يحدث، ولكنه يتوهم بأنني زوجته، لكن الحقيقة هي أنني فتاة لم أتزوج بعد، حيث يريد هذا الشاب الزواج بي، وقد وصل في درجة توهمه إلى الاعتقاد بأنني زوجته، ويجب علي أن أطيعه، كما لو أنه زوجي تماماً. أنا أحب عبد الله منذ سنة تقريباً، ولا أظن أن القلب الذي يحب، يستطيع أن يقسو على حبيبه، لأي سبب من الأسباب. أما بالنسبة إلى الحنان، فأنا لا أستطيع أن أعطيه، بسبب أنني لست معه في بيت واحد، ولا توجد وسيلة اتصال بيني وبينه إلاّ بالجوال. واذا قسوت عليه في يوم من الأيام، فذلك بسبب خوفي من الدنيا ، وخوفي من أن يجبرنا القدر على شيء لا يستطيع قلبانا تحمله. سيدتي، عبد الله تركني، لسبب تافه جدا. ولكنني متأكدة من أنه لا زال يحبّني حتى الآن، ولكنه يكابر، والسبب هو أنني كنت في طريق العودة إلى المنزل من الجامعة مع أبي، ويوجد بين أهل أبي وبيننا مشاكل، وقال أبي: "سوف أذهب إلى جدتك لأنهي لها معاملة، حيث إنني سوف آخذها معي في السيارة نفسها" . فقلت:" لا، لأنّ الأسى لا ينتسى. أنزلني في أي مكان إلى أن تنتهي منها"، قال: "حسناً ربع ساعة وأكون عندك" بعدها، رحل أبي، وهنا سمعت فوراً صوت نغمة جوالي، وكان عبد الله هو المتصل ء قال: "أين أنت ؟" قلت: " في المستشفى، وقلت له السبب". فتحدث إلي بطريقة وأسلوب غير لبقين، حيث أسمعني من السب والشتم ما يجرح قلب المرأة. بعدها، جاء أبي وأخذني إلى المنزل. وأسرعت واتصلت به حتى يطمئن قلبه، إلا أنني صدمت من ردّة فعله، حيث قال لي إنه لا يريدني، وانه يكرهني، ودعاني إلى أن أذهب من طريق وهو من طريق. قلت لنفسي لابد من أنه منزعج لا بأس، مرت الساعات ولم يتصل، أرسلت إليه رسالة عبر الإيميل أراضيه فيها، حيث قلت: " أنا أحبك ولا أريد أن تنتهي علاقتنا لسبب تافه، وأريد أن تذهب إلى مكة للعمرة، وأنا كذلك لنفتح صفحة جديدة". فاتهمني بأنني أحب نفسي، وبأنني مغرورة، وقال الكثير من الكلام الجارح. وأنا الآن، وبكل صراحة، أحبه إلى آخر لحظة في حياتي، ولا أريد أن يتركني عبد الله، لأنني لا أستطيع فراقه، وأتمنى من كل قلبي أن تحلي لنا المشكلة. على فكرة، هو من قال لي إنه يتواصل معك، وجاءتني رسالة منه عن طريق الخطأ، كانت في الأساس موجهة من قبله إليك. ولكن "عبّودي"، كالعادة يرسل الرساثل إلي بدلا من أن يرسلها إلى الناس.

المغرب اليوم

■ إن كان ما تقولينه صدقاً فالرجل لديه مشكلة، ولعله خيراً أن قطع العلاقة ، فليس صحيحاً أنه توجد علاقة بهذه الصورة مع شاب ، فكل لعبته هي الوهم والتحكم. الآن، رأيي أن تغيري هاتفك، فإذا بلغ به الوهم أن يرسل إليك ما يرسله إلى غيرك، فهذه مثل مسألة ربطك به وأنت لست في حياته. وأظن أن الأمر بهذه الصورة غير صحيح. بقي يا عزيزتي أن تملكي شجاعة العقل ، وإلا عانيت بعد فترة من الانفصال عن الواقع.

  مصر اليوم -

ظهرت بشعر مجعد وتتباهى بجسدها

المثيرة جنيفر لوبيز تُطل بقميص أبيض في إعلانها

نويورك - مادلين سعادة
ليس هناك من يجيد التعامل مع الكاميرا باحترافية الممثلة جنيفر لوبيز، سواء عندما تتباهي بجسدها الشهير على السجادة الحمراء أو الوقوف للتصوير من أجل دورها كشرطية مباحث في نيويورك في مسلسل ظلال من اللون الأزرق. تعد رمز هوليوود البالغة من العمر 47 عامًا، بدت كشرطية مثيرة في الإعلان الترويجي الجديد للموسم الثاني من المسلسل الذي سوف يُعرض قريبًا، وقد ارتدت جنيفر قميصًا أبيضًا، بأزرار تمتد للأسفل، مع سترة زرقاء وسراويل مطابقة، وقد حدقت جي لو في الكاميرا بشكل مثير، في حين سحبت بمهارة ظهر سترتاها للكشف عن شارة الشرطة على سراويلها. الممثلة الرياضية ظهرت في الصور بشعر مجعد، ويظهر أفق مدينة نيويورك وراء ظهرها، وتقوم المغنية الشهيرة بدورها أمام الممثل المخضرم راي ليوتا في دراما الشرطة، حول الشرطي السيئ الذي ضبط من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي. وتلعب الممثلة دور عميلة مباحث نيويورك هارلي سانتوس، أم وحيدة تتحول إلى…

GMT 10:22 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

6 توجيهات تحافظ على نضارة بشرتك خلال أشهر الشتاء
  مصر اليوم - 6 توجيهات تحافظ على نضارة بشرتك خلال أشهر الشتاء

GMT 07:09 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

بافوس القبرصية عاصمة للثقافة الأوروبية في 2017
  مصر اليوم - بافوس القبرصية عاصمة للثقافة الأوروبية في 2017

GMT 09:21 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

زوجان أميركيان يُنشئان أصغر وأفخم منزل في العالم
  مصر اليوم - زوجان أميركيان يُنشئان أصغر وأفخم منزل في العالم
  مصر اليوم - الدكتور رشوان شعبان يكشف أسباب تراجع الخدمة في المستشفيات

GMT 08:06 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

الصحف الأوروبية تحذر المملكة من العزلة بعد الخروج
  مصر اليوم - الصحف الأوروبية تحذر المملكة من العزلة بعد الخروج
  مصر اليوم -

GMT 05:50 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

الفنانة منال تعلن "مبادرة فنون" لتدعيم السلوك الإيجابي
  مصر اليوم - الفنانة منال تعلن مبادرة فنون لتدعيم السلوك الإيجابي

GMT 05:11 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

النحل الأسترالي أخطر من الثعابين والعناكب وقناديل البحر
  مصر اليوم - النحل الأسترالي أخطر من الثعابين والعناكب وقناديل البحر

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 09:11 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

بيع السيارة النادرة بانتيرا بسعر يصل إلى 180 ألف دولار
  مصر اليوم - بيع السيارة النادرة بانتيرا بسعر يصل إلى 180 ألف دولار

GMT 04:50 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

حنان مطاوع تشارك بشكل مميّز في رمضان المقبل
  مصر اليوم - حنان مطاوع تشارك بشكل مميّز في رمضان المقبل

GMT 06:13 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تصور مسلسلين مهمين مع ياسر جلال وطارق لطفي

GMT 08:53 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

"برادا" تقدم عرضًا فريدًا من نوعه بمجموعة للملابس الرجالية

GMT 05:11 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

النحل الأسترالي أخطر من الثعابين والعناكب وقناديل البحر

GMT 09:21 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

زوجان أميركيان يُنشئان أصغر وأفخم منزل في العالم

GMT 06:44 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

تأخير ربط الحبل السري يُحسن مخزون الحديد للطفل

GMT 07:09 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

بافوس القبرصية عاصمة للثقافة الأوروبية في 2017

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 16:17 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

سامسونج وإل جي تتسابقان لإطلاق هواتف قابلة للطي في 2017

GMT 07:18 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

"السراويل المريحة" أبرز خيارات الملابس لعطلة الأسبوع
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon