مصر اليوم - ورؤية كيف ستنطلقين من هناك

الحمام والسكين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

منذ شهرين خطبت، وخطيبي شاب لطيف ومحترم وحنون. ولكن اتّضح لي أنه كسلان ويحب النوم كثيرًا، ولا رغبة له في أن يقوم بأي عمل. يعني كل شغله يحتاج الى ان يقوم بها، يأتي بأحد ليقوم بها عنه. بمعنى ليس رجلًا حيويًا. هل تصدقين يا سيدتي أنه يقول لي: "لمّا نتزوج أبيك تحكين ظهري وتجلبي لي الشاي، أحب المرة تدلعني". تصّوري أني أسمعه يصرخ على الخّدامة لتأتي له بالماء وتشغّل محرّك سيارته. لدرجة أنه يقول عن السيارة إنه "ما عنده خلق يسوقها"! بصراحة، أعتقد أني سأتعب معه. وربما سأندم لأني عارف بوضعه منذ الآن، إلاّ إذا كانت العشرة ستُغيره لكنّي أعيش هاجس أن يظل هكذا . ساعديني أرجوك أريد حلًا.

المغرب اليوم

* نعم، سيبقى الكسل يلازمه وسوف تتعبين. والأمر واضح وجَلي، الكسل والاعتماد على الآخر، وفي هذا العمر لن يتغيّر. لذا، الامر يعود لك ويرتبط بقدرة تحملك. ثمة نقطة مهمة أقولها لك: حذار من وهم إنك سوف تغيّرينه. فالكسل لا يتغيّر لأن الجهد تعب. بمعنى، من الممكن ان تحوّلي انسانًا كثير الحركة والإنجاز ليمون أقل عطاء. أما العكس، فصعب، لذلك، اعتقد أنه سيبقى كذلك. أما الحل الممكن فهو في جلسة حديث جادّة معه بهذا الخصوص، ومسألة مصارحة قبل الزواج، ورؤية كيف ستنطلقين من هناك.

  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon