مصر اليوم - وكل إنسان مسؤول عن نفسه

العجين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

أنا ممرضة، وأصر على أن على أن أسمي نفسي "ممرضة محترمة" على الأقل قياسًا بهذا الجنون الذي أراه من الممرضات الأخريات، مؤخرًا، طفح الكيل عندي وقلت لزميلاتي إن الذي يفعلنه هو شيء غير محترم. ذلك أني وبصراحة أراهن "دافعين روحهم دفع على الأطباء". دلع ومساخة وخاصة إذا كان الطبيب "يعطيهم وجه". سيدتي، هن يتعاملن مع الطبيب وكأنه إله، أستغفر الله، أو كأنهن خدم ولسن بممرضات. يضحكن على كل شيء سخيف يقوله أي طبيب، يحضرن له الشاي ويحملن حقيبته. وكل واحدة تحبه وتتمنى أن يتزوجها. بربك يا سيدتي، أليست هذه سخافة؟ علمًا بان هذا النوع من الممرضات هن سبب وراء سوء سمعة الممرضات... ما العمل؟

المغرب اليوم

* اسمعي يا عزيزتي، في كل مهنة وفي كل مكان هناك هذه الحالة. حالة الموظفة الأبسط التي تجعل نفسها غاوية، خادمة وأي صفة خارج مهنتها من منطلق كسب اهتمام الذكر لأجل كسب اهتمامه أو بهدف لو أمل الزواج منه. بالطبع الرجال يتمتعون بذلك ولا مشكلة عندهم. لكن أيضًا هناك مساحة كبيرة من الموظفات المحترمات اللواتي يعرفن الحدود. بالطبع مهنة التمريض من أكثر المهن التي تتعرض فيها السمعة الى سوء بفعل مبالغة العلاقة بين الرجل والمرأة فيها وسوء استخدام التقارب وخفارات الليل. ولكن الإنسان يجب ان يعرف حدوده وأن يكون مسؤولًا عن نفسه. لم أكن أحبذ انفجارك من دون سبب. ولكنه انفجار قد حصل والسلام. دعيهن، فالحياة مليئة بهذا النوع من النساء. وأبقي انت بمثابة النموذج والقدوة الرائعة لمهنتك. وكل إنسان مسؤول عن نفسه.

  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon