مصر اليوم - ألغام في الشارع المصري

ألغام في الشارع المصري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ألغام في الشارع المصري

مصر اليوم

  منذ قيام ثورة يناير وحتي الآن شهد الشارع المصري عشرات المليونيات ما بين الإخوان والسلفيين والتيار الديني والقوي السياسية الأخري‏. وإذا كان من حق القوي الليبرالية ان تتظاهر فأنا لا أجد مبررا للتيارات الإسلامية وهي في سلطة القرار ان تتظاهر إلا إذا كانت تتظاهر ضد نفسها.. في ثورة يناير كانت هناك مليونيات جمعت المصريين جميعا بإختلاف انتماءاتهم السياسية وبعد ان اختلف الفرقاء بدأ كل فريق يتظاهر وحده بل ان القضية وصلت إلي درجة الرفض الكامل.. وظهرت مناطق أخيرا للتيارات الإسلامية يتظاهرون فيها امام جامعة القاهرة بينما بقيت التيارات الأخري المعارضة في ميدان التحرير وبعد ان كانت هذه المظاهرات ضد فلول النظام السابق ورموزه تحولت الآن إلي مظاهرات ضد من شاركوا في الثورة.. وكلما شاهدت استعراضات القوي بين التيارات السياسية سألت نفسي: هل يسترجع هؤلاء صور الشهداء الذين تساقطوا امامهم طوال ايام الثورة وهل يتذكر هؤلاء تلك الدماء الطاهرة وهي تتسابق في رحلتها للسماء وكيف اجتمعت الملايين ذات يوم علي هدف واحد والآن لا يجمعها هذا الهدف؟..إن ما يحدث في الساحة السياسية هذه الأيام يثير كل الوان الحزن والشجن.. أحداث تذكرنا بما كنا نعانيه قبل الثورة من الرفض والإقصاء ومحاولات السيطرة..تظاهرات كانت يوما تضم كل القوي السياسية والآن أصبح لكل فريق مليونية ومكان وشعارات.. والأخطر من ذلك كله تلك الشعارات التي اساءت لكل شيء إبتداء بالإتهامات بالكفر وانتهاء بالبذاءات والشتائم..ان البعض يستخدم ذلك بدافع الوطنية والبعض بدافع الدين ولا اعتقد ان ما نسمع ومانري يتصل من قريب أو بعيد بالدين أو الوطن.. لا أجد مبررا علي الإطلاق لأن تتظاهر سلطة حاكمة تتمثل الآن في التيارات الدينية بل إن الأجدر بها ان تفتح ابواب الحوار مع المعارضة إذا كان هناك إيمان حقيقي بالديمقراطية والحوار..هناك ألغام كثيرة في الشارع المصري وأي محاولة لتفجيرها يمكن ان تحملنا إلي مخاطر أكبر..إن أسوأ ما في كل هذه الظواهر انها تعيد أشباح الماضي وصورة الحزب الوطني ورموز العهد البائد ومحاولات الإقصاء والتشويه والخديعة. [email protected]   نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ألغام في الشارع المصري   مصر اليوم - ألغام في الشارع المصري



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon