مصر اليوم - التعاون المشبوه

التعاون المشبوه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التعاون المشبوه

فاروق جويدة

حصل المعارض الليبي سامي السعدي علي عشرين مليون جنيه مصري تعويضا من الحكومة الإنجليزية التي تواطأت مع النظام الليبي في عهد القذافي وسلمته للمخابرات الليبية بالاشتراك مع المخابرات الأمريكية وقد تم اكتشاف الجريمة حين عثرت مؤسسة هيومان رايتس ووتش علي مراسلات سرية بين المخابرات الأمريكية والإنجليزية والليبية حول هذا المعارض بعد سقوط القذافي في أوراق رئيس المخابرات الليبية موسي كوسا.. هناك تاريخ طويل من التعاون المشبوه بين أجهزة المخابرات العربية والأوربية في مطاردة المعارضين السياسيين رغم الخلافات الظاهرية بين هذه الدول وبعض الحكام العرب.. وقد وصلت درجة التعاون إلي تبادل وسائل التعذيب حيث كانت بعض العواصم العربية تقدم خبراتها التاريخية في هذا الشأن لأجهزة المخابرات الغربية.. وهناك أسماء ورموز اختفت في ظروف غامضة كما حدث مع الكيخيا في القاهرة والإمام موسي الصدر في ليبيا هذا بجانب اغتيالات كثيرة شهدتها عواصم أوروبية وعربية دون الكشف عن أسرارها كانت هناك علاقات غامضة بين النظم العربية المستبدة وحكامها الطغاة والعالم الغربي المتقدم الذي تغني كثيرا بالحريات وتكشفت هذه الجرائم بعد ثورات الربيع العربي.. وربما سيجيء الوقت لكي تظهر حقائق كثيرة حول اختفاء بعض الأشخاص في ظروف غامضة منهم السياسيون والكتاب والشخصيات العسكرية والعلماء والمفكرون ونشطاء حقوق الإنسان ومازالت أسرار اغتيال الليثي ناصف وسعاد حسني وأشرف مروان ود. المشد وغيرهم تطرح تساؤلات كثيرة وربما ظهرت في أوراق أجهزة المخابرات حقائق جديدة عن هذه العمليات التي تمت في ظروف غامضة واختلفت أسبابها مابين تجارة السلاح والتخابر وتصفية المعارضين.. في دول العالم الثالث ملفات مريبة وعلاقات غريبة مع دول كبري تتحدث كثيرا عن حقوق الإنسان والحريات رغم انها تمارس أسوأ انواع القتل المعنوي والاغتصاب الفكري وكانت حكاية المعارض الليبي الذي حصل علي هذا التعويض واحدة من هذه القصص وربما حملت الأيام القادمة قصصا أخري وأسماء جديدة في ملف المعارضين العرب والأنظمة القمعية.. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التعاون المشبوه   مصر اليوم - التعاون المشبوه



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon