مصر اليوم - منصور حسن

منصور حسن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منصور حسن

فاروق جويدة

كان الرئيس الراحل انور السادات يجلس في قريته ميت ابو الكوم في انتظار آخر نتائج الإستفتاء التي جاء بها وزير الداخلية اللواء النبوي إسماعيل وقبل ان يتحدث الوزير بدأ السيد منصور حسن حديثه قائلا من الأفضل ألا تتجاوز نسبة الموافقين علي الاستفتاء70% وهنا ارتفع صوت النبوي إسماعيل قائلا هل تريد مني تزوير النتيجة يامنصور بك..ان النتيجة الحقيقية هي99% فهل نخفي الحقيقة عن الشعب.. وسكت منصور حسن بعد هذا الكلام ليدخل منطقة الظلال بعد ذلك خاصة انه حاول ان يتفاوض مع المعارضة بعد ان زادت حدة المواجهة بينها وبين الرئيس السادات وانتهت بمذبحة المعارضة وسجن جميع رموزها ثم اغتيال الرئيس السادات.. كنا نتناول العشاء في بيت الصديق الراحل سمير سرحان وبدأ منصور حسن يتحدث عن المأزق الذي دخلت فيه مصر وكان يومها متشائما وكانت آخر كلماته يومها نحن امام طريق مسدود.. وافترقنا..لتحدث كل النتائج التي توقعها منصور حسن في سياق الأحداث في مصر.. بعدها اختفي عن الساحة السياسية تماما طوال سنوات حكم الرئيس السابق لأسباب كثيرة لم يكشف عنها بعد ولم يظهر منصور حسن إلا مع ثورة25 يناير وكان سعيدا بها ووافق ان يتعاون مع المجلس العسكري ومجلسه الاستشاري واعلن انه سيقبل أي دور سياسي في هذه الظروف الصعبة ولكنه انسحب للمرة الثانية من الساحة السياسية بعد ان خابت آماله في أطراف كثيرة لم تصدق معه وكان حزينا لما وصلت إليه أحوال مصر في كل شئ خاصة بعد ثورة قادها الشباب واذهلت العالم كله..كان إنسانا وطنيا من طراز رفيع وكانت له أحلام كثيرة وأفكار واعية للخروج بالوطن من هذا المأزق الخطير ولكن الساحة لم يكن لديها استعداد لأن تتقبل موضوعية وصراحة ووضوح منصور حسن ودخل في دوامة صحية صعبة وقاسية ولكنه ظل محافظا علي شفافية مواقفه وآرائه في كل شيء.. ولكن حالته الصحية ازدادت سوءا في الأيام الماضية لتخسر مصر واحدا من رموزها التي راهنت دائما علي صدق المواقف ومصداقية الكلمة..رحم الله منصور حسن. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منصور حسن   مصر اليوم - منصور حسن



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon