مصر اليوم - إتحاد المصريين بالخارج

إتحاد المصريين بالخارج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إتحاد المصريين بالخارج

فاروق جويدة

  اجتمع رؤساء الجاليات المصرية في دول أوروبا في باريس في مؤتمرهم الأول لإتحاد الجاليات المصرية ولاشك انها مبادرة طيبة لجمع شمل ملايين المصريين الذين يعيشون في أوروبا‏.. هذا التجمع يمكن ان يكون بداية لتواصل حقيقي بين الدولة المصرية بمؤسساتها وسفاراتها والمصريين في الخارج.. من أكثر الجاليات التي أهملتها حكوماتنا المتعاقبة الجالية المصرية في الخارج.. قليلا ما تسأل عنهم مؤسسات الدولة وقليلا ما تتابع أخبارهم وتعرف مشاكلهم ان المطلوب منهم فقط هو تحويل النقود أما أحوالهم فهي لا تعني أحدا.. وفي إجتماعهم الأول طالبوا بوضع اسس للتواصل معهم وإنشاء فضائية تتابع أخبارهم وتكون نقطة تواصل مع الوطن.. ان لهم حقوقا مثل باقي المواطنين بحيث يكون لهم ممثلون في المجالس النيابية.. من أهم القضايا التي ناقشها مؤتمر الجاليات المصرية في أوروبا الأموال الهاربة مع رموز النظام السابق وقد قرر المؤتمر ان تتولي الجالية المصرية في دول أوروبا متابعة هذا الملف مع المسئولين في الحكومات الأوروبية.. هناك ممتلكات وعقارات تخص رموز النظام السابق في دول أوروبا وهناك اموال مجمدة في بنوك سويسرا وفرنسا وانجلترا ولاشك ان المصريين الذين يعيشون في دول أوروبا هم الأقدر علي معرفة اسرار هذه الأموال وكيفية التواصل مع المسئولين في حكومات هذه الدول لإستردادها خاصة ان الأجهزة المسئولة في مصر قد اهملت تماما هذا الملف مما جعل الدول الأجنبية تتردد في كشف ما لديها من اموال.. تستطيع الجاليات المصرية في دول أوروبا ان تتابع ملف الأموال الهاربة وان تمارس ضغوطها علي حكومات هذه الدول.. وقبل هذا كله يجب ان تستفيد الدولة المصرية في هذه المرحلة الحرجة من خبرات المصريين في الخارج سواء في مناقشة قضايا المجتمع وأزماته الإقتصادية أو التفاوض مع المؤسسات المالية والإقتصادية لدعم الإقتصاد المصري.. ان المصريين في الخارج يمثلون ثروة من أهم ثروات مصر وعلينا ان نبحث عنهم ونتواصل معهم لأنهم وان كانوا في الغربة فإنهم يعيشون في مصر بأرواحهم. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إتحاد المصريين بالخارج   مصر اليوم - إتحاد المصريين بالخارج



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon