مصر اليوم - الفاروق عمر

الفاروق عمر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفاروق عمر

فاروق جويدة

  منذ زمان بعيد والثقافة العربية ترفض بصورة قاطعة المسلسلات الدينية التي يظهر فيها الأنبياء والصحابة‏..‏وكانت المفاجأة ان يتم إنتاج مسلسل قطري سعودي التمويل عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه‏.. وبدأت بعض الفضائيات العربية تقدم المسلسل الجريء الذي يتعارض مع كل توصيات المؤسسات الدينية الكبري وفي مقدمتها الأزهر الشريف..في سنوات سابقة كانت الدراما الدينية تدور حول هذه الشخصيات ولا تقترب منها خاصة فيلم الرسالة وهو من الأعمال السينمائية الكبري التي ظهر فيها النجم العالمي انطوني كوين ومعه العملاق عبد الله غيث..في مسلسل سيدنا عمر رضي الله عنه شاهدت عملا فنيا فيه تناقضات شديدة..ان المسلسل كتبه رائد الدراما السورية التاريخية د.وليد سيف وهو من أفضل كتاب هذا النوع من الدراما وأخرجه المخرج الشاب حاتم علي صاحب المسلسل الشهير عن الملك فاروق..توقفت كثيرا عند الفنان سامر إسماعيل وهو الذي جسد شخصية سيدنا عمر رضي الله عنه.. كان الحوار ممتعا من حيث الأفكار والصياغة ولكن ملامح الفنان وأداءه للشخصية كان حادا وشعرت ان هناك مساحة تصل إلي حد التناقض بين سماحة القول.. وقسوة الملامح.. ان المسلسل يتناول حياة سيدنا عمر منذ كان إنسانا بسيطا حتي صار حاكما عادلا لأكبر إمبراطوريات هذا العصر وفي حياته أحداث كثيرة فيها ثراء كبير ولكن المسلسل غلبت عليه لغة الحوار الجميل المبهر في حين كانت الدراما عادية في حركتها وشخصياتها واماكنها وحتي معاركها خاصة ان كاتب السيناريو وضع كل إمكانياته في شخصية سيدنا عمر ولم يترك فرصة للشخصيات الأخري في سياق العمل الفني.. كان من الواضح ان حجم النفقات علي المسلسل ضخم للغاية وجمع أكثر من500 فنان عربي ولا أدري لماذا غابت مصر تماما عن هذا العمل..لا أريد الحديث عن الأخطاء في الأحداث التاريخية وقد لقيت معارضة قوية رغم ان مجموعة من علماء المسلمين راجعت النص التاريخي وكان علي رأسهم العالم الجليل د. يوسف القرضاوي..لابد ان اعترف انني لم أجد في المسلسل سيدنا عمر رضي الله عنه كما عرفته واحببته وقرأت عنه كثيرا في كتب التاريخ.   نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفاروق عمر   مصر اليوم - الفاروق عمر



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon