مصر اليوم - الباعة الجائلون

الباعة الجائلون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الباعة الجائلون

فاروق جويدة

  معادلة صعبة وقاسية علي الجميع‏,‏ الباعة الجائلون الآن يتجمعون في قلب العاصمة ولا توجد اماكن لعبور السيارات أو المواطنين ومابين الحرص علي الإنضباط وضرورة الحفاظ علي مصادر رزق هؤلاء الباعة تبدو امامنا المشكلة‏.. لقد زادت حدة المواجهة بين هؤلاء الباعة ورجال الشرطة وتجرأ الباعة علي قوات الأمن امام هذا المشهد الغريب الآلاف من الباعة يتكدسون في شارع طلعت حرب وقصر النيل وشريف بجانب اماكنهم التقليدية في وكالة البلح بل انهم امتدوا ببضاعتهم إلي كورنيش النيل واقيمت المقاهي علي الأرصفة وكلما تدخلت قوات الشرطة وابعدتهم عادوا مرة أخري أكثر انتشارا وزحاما.. ومع الوقت بدأ الباعة يسدون الطريق إلي المحال الأصلية وحدثت مواجهات بينهم وبين أصحاب هذه المحال التي يصعب علي المواطنين زيارتها.. فهل يبقي الحال علي ماهو عليه وتبقي لعبة القط والفأر والمطاردات اليومية بين الشرطة والباعة الجائلين ام ان محافظة القاهرة تستطيع مواجهة هذه الأزمة.. ان البعض يري ضرورة إيجاد اماكن لهؤلاء الباعة بحيث تكون امامهم فرصة للبحث عن مصدر رزق ملائم ولا مانع من ان يكون ذلك في إحدي الساحات المهمة في بعض الأحياء وما أكثر الأماكن التي يمكن ان تتحول إلي اسواق مفتوحة لهؤلاء الباعة.. هناك قطع من الأراضي الخالية وهناك بعض الميادين والحدائق التي يمكن ان تعرض فيها السلع بحيث لا تحدث اضرارا في هذه الأماكن وهناك ايضا بعض الشوارع التي لا تمر فيها السيارات في قلب العاصمة وفي أوروبا نشاهد دائما اسواق اليوم الواحد التي يتجمع فيها الباعة لبيع سلعهم.. ان الصراعات اليومية التي تدور بين رجال الشرطة والباعة الجائلين تحولت إلي مطاردات ومعارك يومية وفي كل يوم تتسع الظاهرة وتكبر الطوابير الممتدة في الشوارع الضيقة حيث لا أمن ولا انضباط والمطلوب حل يرضي جميع الأطراف مصادر رزق لهؤلاء الغلابة وضمانات للمواطنين العابرين بسياراتهم وبجانب هذا صلاحيات كافية لرجال الشرطة لمنع اعمال البلطجة التي انتشرت كثيرا مع هذه الظاهرة في الأشهر القليلة الأخيرة بحيث اختلط أصحاب السلع مع البلطجية الذين يهددون أمن المواطنين. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الباعة الجائلون   مصر اليوم - الباعة الجائلون



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon