مصر اليوم - مؤامرة الحمام الزاجل

مؤامرة الحمام الزاجل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مؤامرة الحمام الزاجل

فاروق جويدة

في الأسبوع الماضي قامت الدنيا ولم تهدأ حول اكتشاف أشياء غريبة يحملها الحمام الزاجل واعتقد البعض انها شفرات ميكروفيلم أو تجسس وذبح المواطنون الحمام وسلموا الشفرات الغريبة للشرطة التي احالتها إلي المؤسسات الأمنية والاستخبارات للبحث عن هذا المخطط الإجرامي ضد الأمن القومي المصري.. تسابقت الصحف واجهزة الإعلام في نشر قصة الحمام الذي تم إلقاء القبض عليه متلبسا في مؤامرة للتجسس علي الأراضي المصرية وبدأ البحث عن خيوط هذه المؤامرة وتحليل الأسرار التي تم اكتشافها في وثائق الميكروفيلم والشرائح السرية وذبح المواطنون الحمام ولم تكشف اجهزة الأمن المخطط الرهيب في عمليات تجسس الحمام الزاجل.. وقد تلقيت هذه الرسالة من السيد مصطفي السمري رجل الأعمال ورئيس جمعية تأصيل وتنمية الحمام الزاجل المشهرة تحت رقم3737 لسنة2010 ومقرها كرداسة يقول في رسالته.. امارس هواية تربية الحمام الزاجل منذ32 عاما وهي عبارة عن سباقات للحمام الزاجل من مسافات مختلفة حتي700 كيلو متر وتصل السرعة في السباق إلي110 كيلو مترات في الساعة وهي أقرب إلي سباق الخيول من حيث نسب الأنواع المختلفة واصولها من الحمام الزاجل وهي تتبع نظاما غذائيا صحيا علي مستوي عال جدا من التحاليل والإختبارات الصحية والبدنية للوصول إلي أعلي كفاءة في السباق. وهناك العديد من الجمعيات الأهلية في جميع محافظات مصر لسباق الحمام الزاجل وعدد كبير من الهواة من المثقفين ورجال الأعمال والموظفين واغلبهم علي دراية كاملة بأدق التفاصيل العلمية حول الحمام ويعد ما لديهم ثروة قومية.. وحول ما نشر عن الحمام الذي تم ذبحه هناك دبلتان دبلة نستوردها كل عام من بلجيكا وتعتبر الدبلة الأولي مثل البطاقة الشخصية للحمامة والدبلة الثانية عبارة عن شريحة بلاستيك إليكترونية لتسجيل الحمام وسرعته في السباق عند وصوله لنقطة النهاية وهو ما تردد انه مايكروفيلم.. وكل حمامة لها رقم خاص عندنا في الجمعية قرأت الرسالة.. وعاد إلي ذاكرتي البيت الشهير وكم ذا بمصر من المضحكات بسبب الحمام الزاجل ومؤامرات التجسس والأمن القومي المصري. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤامرة الحمام الزاجل   مصر اليوم - مؤامرة الحمام الزاجل



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon