مصر اليوم - مفيش فايدة

مفيش فايدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مفيش فايدة

فاروق جويدة

في الأحداث الدامية التي شهدتها محافظات مصر في الأيام الماضية ظواهر كثيرة ينبغي ان نتوقف عندها لأنها تؤكد ان هناك مناطق من الخلل والإنفلات التي تهدد ثوابت هذا المجتمع‏..‏ سلطة غائبة وهيبة مفقودة ومؤسسات لم تعد تدرك مسئوليتها‏..‏  وامراض قديمة بدأت تطفو علي وجه الحياة لتؤكد لنا ان الأزمات أكبر كثيرا من قدرتنا علي المواجهة امام واقع مرتبك وصراعات لا أحد يعرف اهدافها < ماذا يعني ان يصدر قرار رئيس الدولة بفرض حالة الطوارئ وحظر التجوال في ثلاث محافظات ثم لاينفذ بند واحد من القرار..انا شخصيا ضد هذه العودة المشبوهة للقوانين والقرارات سيئة السمعة ولكن في المقابل يجب ان نتساءل اين هيبة الدولة إذا كانت هناك بالفعل دولة < ماذا يعني ظهور اطفال تتراوح اعمارهم بين6 سنوات و13 سنة في قلب المظاهرات وهم يلقون الحجارة علي رجال الشرطة هل هم اطفال الشوارع الذين يبلغ عددهم3 ملايين طفل واين الأسرة المصرية واين الآباء والأمهات واين وزارة الشئون الإجتماعية ومراكز البحوث والجمعيات الأهلية ودور الرعاية..هل هذه هي الطفولة التي تتحدث عنها القوانين والدساتير وحقوق الإنسان < ماذا يعني ظهور المدافع والرشاشات في الشارع المصري ومن اين جاءت كل هذه الأسلحة وماذا عن عشرات المخابئ التي يتم إكتشافها كل يوم وفيها آلاف القطع من الأسلحة الهجومية الثقيلة وكميات مخيفة من الذخيرة.. من يتاجر في السلاح في مصر وكيف دخلت كل هذه الكميات وما هو مستقبل الشارع المصري إذا حمل المواطنون السلاح. < رغم اللحظات الصعبة التي عاشتها مدن القناة طوال الأيام الماضية والمواجهات الدامية مع الشرطة وجنازات الضحايا وجراح المصابين إلا ان اغاني السمسمية ظلت تتردد في كل مكان وشهدت الميادين مبارايات في كرة القدم كل هذا يؤكد اننا امام شعب يحب الحياة ويغني حتي في لحظات الموت < اتفقت القوي السياسية في مصر علي الا تتفق لدينا تاريخ طويل من الصراعات الحزبية والفكرية وفيها دروس كثيرة ليتنا نتعلم منها قبل ان نردد القول الشهير' مفيش فايده'. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مفيش فايدة   مصر اليوم - مفيش فايدة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 08:10 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

ما يجمع بين المغرب والأردن

GMT 08:09 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

النفط باقٍ. لا تخافوا

GMT 07:53 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أيام الإرهاب الأحمر

GMT 07:52 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:51 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

قمتان مهمتان للرئيس السيسى

GMT 07:49 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

صراع حفتر والسراج على السلطة فى ليبيا؟!

GMT 07:46 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أكثر ما يقلقنى على مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon