مصر اليوم - رجال حول الرئيس

رجال حول الرئيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رجال حول الرئيس

فاروق جويدة

تولي الزعيم الراحل جمال عبد الناصر السلطة وهو في الثلاثينيات من عمره وكان الرجل بلا خبرات في إدارة شئون دولة بحجم مصر بحكم السن والعمر والتجربة ولكنه جمع حوله نخبة من اصحاب الرأي والمفكرين والخبراء في كل مجالات الحياة‏.. أسماء كثيرة وخبرات متعددة تجمعت حول عبد الناصر كان في مقدمتهم د. محمود فوزي والأستاذ هيكل والثلاثي الشهير القيسوني وعزيز صدقي وسيد مرعي ولم يفرق بين الأجيال الشابة والأجيال القديمة مثل فتحي رضوان والعمري والجريتلي والقوني ومحمود يونس وصدقي سليمان ومحمد فوزي وعبد المنعم رياض هذا بجانب رفاق السلاح زكريا محيي الدين وكمال الدين حسين وحسن إبراهيم ويوسف السباعي وعبد القادر حاتم..ولم يتردد بعد ذلك في ان يستعين بأجيال أخري بعد نكسة67 وكان في المقدمة منهم عبد العزيز حجازي وحلمي مراد.. وحين تولي الرئيس الراحل انور السادات عاش نفس تجربة عبد الناصر ودفع بأجيال أخري في سلطة القرار مثل الفريق صادق واحمد بدوي ومنصور حسن وممدوح سالم وكمال ابو المجد وحامد السايح وشريف لطفي مع بقاء رموز الأجيال القديمة بل ان السادات لم يتردد في تعيين اثنين من رموز اليسار المصري في مناصب وزارية وهما فؤاد مرسي واسماعيل صبري عبد الله وكلاهما من انقي رموز الوطنية المصرية بل انه اعتمد كثيرا علي كتاب كبار مثل احمد بهاء الدين وعبد الرحمن الشرقاوي وصلاح حافظ إلا ان هذا التنوع في سلطة القرار توقف تماما في ظل نظام الرئيس السابق امام بقاء المسئولين في الحكم فترات طويلة.. ان المطلوب الآن من د.مرسي ان يستفيد من تجارب من سبقوه في إدارة الحكم وان يفتح ابواب الرئاسة لكل الخبرات والاتجاهات والرؤي بحيث لا تقتصر دائرة القرار علي اتجاه وفكر واحد هو فكر جماعة الإخوان المسلمين وقد اعجبني حديث للسيد مهدي عاكف مرشد الإخوان السابق أكد فيه ان مصر ليست الإخوان وان الإخوان لا يملكون القدرات والإمكانيات لإدارة شئون وطن كبير بهذا الحجم..وقد تكون امام الرئيس مرسي فرصة أخيرة ليبدأ صفحة جديدة كرئيس لكل المصريين. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رجال حول الرئيس   مصر اليوم - رجال حول الرئيس



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

مجازفة انتزاع العراق من إيران

GMT 08:26 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

وزارة الخارجية الاميركية تعمل وتعاني

GMT 08:25 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

بطرس .. وأنطونيو

GMT 08:28 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

التبدلات السياسية تنعكس على اليمن

GMT 08:27 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

60 عاماً من البحث

GMT 08:25 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

فى خطبة جمعة

GMT 08:20 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

بعجر السخيف و عيد الأم !

GMT 08:19 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

أول تعداد إلكترونى فى مصر؟!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon