مصر اليوم - المفتي الجديد

المفتي الجديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المفتي الجديد

فاروق جويدة

امام الدكتور شوقي ابراهيم المفتي الجديد مسئولية ضخمة بعد كل ما اصاب الساحة الدينية في مصر من مظاهر الخلل والفوضي في مجالات الإفتاء‏..‏ هناك جبهات كثيرة علي المفتي أن يتصدي لها ويواجهها بالحكمة والموعظة الحسنة بعد أن ساءت الأحوال واختلطت الأشياء وغابت الحقائق..أمام المفتي عشرات الفضائيات التي تشعل الفتن وتصدر الفتاوي وتضلل الناس ابتداء بفتاوي اهدار الدم وقتل المعارضين وانتهاء بالسحر والعفاريت واستخدام الدين في تضليل الناس واستغلال براءتهم وأمية الملايين منهم..ولم يعد الأمر قاصرا علي الفضائيات ولكن المساجد والزوايا تشهد ايضا تجاوزات كثيرة..ينبغي ان تكون هناك ضوابط حاسمة وواضحة في امور الفتوي بحيث لا يجوز ان يخرج علينا شخص ما ويسئ للإسلام..إن التشدد الديني اصبح الآن سمة من سمات هذا العصر رغم ان الوسطية كانت دائما المنهج الأساسي للدين الصحيح في مصر وكانت مصادر الفتوي والتشريع في الأمور الدينية معروفة للجميع ولم يكن من حق أحد ان يصدر فتوي إلا إذا كان علي علم..وكانت دار الإفتاء هي التي تتحمل مسئولية ذلك كله..وفي السنوات الأخيرة ارتفعت مساحات الشطط واصبح من حق اي إنسان ان يكون عالما في الدين ومفتيا في الفقه والشريعة حتي ولو أخطأ في ابسط قواعد اللغة العربية قراءة وكتابة ونطقا هناك أجيال جديدة في الساحة الدينية لم تعرف شيئا عن ثوابت الإسلام الدين والعقيدة وانتشر علي الفضائيات وللاسف الشديد ان منهم اسماء حققت شهرة واسعة وكانوا سببا في نشر كل الوان التطرف والتشدد..ليس من العدل أو الحكمة ان نترك الساحة الدينية مشاعا للمغامرين والباحثين عن المال أو النجومية وينبغي ان يحسم الأزهر الشريف ودار الإفتاء هذه القضية بإجراءات رادعة..ان مئات الأسماء من الدعاة الذين ينتشرون الأن في كل مكان لم يدرسوا في الأزهر ولم يتعلموا اصول الدين علي يد علماء أو مشايخ وكل ما في الأمر انهم يلتقطون كلمة من هنا وكلمة من هناك ثم يخطئون في تلاوة الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ويفتون الناس بغير علم..هناك فئات كثيرة دخلت مجالات الفتوي وشوهت صورة الإسلام بين ابنائه. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المفتي الجديد   مصر اليوم - المفتي الجديد



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon