مصر اليوم - هيبة الأشياء

هيبة الأشياء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيبة الأشياء

فاروق جويدة

لكل شئ في هذه الحياة إشعاع خاص يتسلل امام الناس يشعرهم بقيمته وتأثيره وحين يسقط هذا الشئ يتساوي الماس مع التراب‏..‏ ويتساوي ماء النهر مع بقايا المستنقعات. وهذا الشئ الذي يضئ ويشع يمنح صاحبه البهاء والجلال والهيبة.. ومن هذه الهيبة نعرف قيمة هذه الأشياء.. فالدولة ليست مجموعات من المكاتب والمؤسسات التي تجمع مئات الآلاف من الموظفين والمسئولين واصحاب القرار ولكن الدولة قرار حاسم وموقف جاد وإحساس بالأمان توفره لكل رعاياها.. وحين تسقط هيبة الدولة تتحول الي مجرد اشباح تتحرك في فراغ سحيق.. وحين يتحول كبير الأسرة الي بهلوان يفقد احترام الأبناء ولا يجد منهم غير النكران والجحود.. وحين يسقط عرش الأمومة يسقط معها موكب الرحمة والحنان..وحين يبخل النهر بالماء يتحول الي برك ومستنقعات تأوي الطحالب.. وهذا يعني أن الأشياء تستمد القيمة من الأثر وحين تفقد القيمة يتراجع الدور والأهمية.. والحضارات في التاريخ كانت مجموعة ادوار صنعها البشر بالإنجاز والعبقرية وحين سقط البشر سقطت الحضارات وتحولت الي هياكل تاريخية تحكي عن الماضي ولا تصنع الحاضر أو المستقبل.. انها مجرد شواهد علي مجد مضي وتستمد قيمتها وتتحول الي جزء من ذاكرة التاريخ والشعوب.. هناك فرق كبير بين انسان يتكلم ونراه.. وتمثال لا نبض فيه ولا حياة.. ان قيمة الإنسان انه كائن حي صاحب دور ورسالة.. ولكن التمثال زائر من زمن آخر انتهي وبقيت شواهده..وشواهد الأشياء لا يمكن ان تكون بديلا عن حضورها.. وفي احيان كثيرة تسقط هيبة الأشياء وتتراجع معها الأدوار والمسئوليات والإنجاز..ولهذا تظهر معادن الشعوب والأوطان ويتجسد ذلك في صراع دائم نحو المستقبل هناك من يريد ان يقتنص مساحة اكبر فيه وهناك من لا يملك فيه شيئا علي الإطلاق..إذا نظرت الي شخص ما اسأل عن قيمته..وإذا شاهدت وطنا ما ابحث عن مكانته..وإذا زرت مكانا لا تبهرك الوانه الخادعة ابحث عن محتوي هذا المكان ومن من البشر يسكنه وماهي قيمة الأشياء فيه..وإذا رأيت امة اكتفت بالكلام عن الفعل وبالصراعات عن العمل وبالجدل عن الهيبة. اقرأ عليها الفاتحة. نقلا عن جريدة " الأهرام ".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هيبة الأشياء   مصر اليوم - هيبة الأشياء



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon