مصر اليوم - موكب الرئيس

موكب الرئيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - موكب الرئيس

مصر اليوم

  موكب الرئيس محمد مرسي تغير كثيرا في الأيام الأخيرة اصبح الآن اكثر فخامة وصخبا وضجيجا من حيث عدد السيارات وحجم القوات التي تحيط به وهناك ظاهرة اخطر ان اسطولا من السيارات الجديدة الفارهة انضم الي موكب الرئيس‏..‏  في الأيام الأولي لتولي الرئيس مرسي السلطة حرص الرجل علي ان يبقي في شقته البسيطة في التجمع الخامس رافضا الذهاب مع اسرته الي احد القصور الرئاسية..ولكن الحال تغير اخيرا بعد ان قامت مؤسسة الرئاسة بإعداد قصر السلام ليقيم فيه الرئيس وتم تجديد كل شيء فيه.. وكان عدد قوات الحراسة حول الرئيس في الأيام الأولي لا يتجاوز اصابع اليدين والآن هناك طابور طويل من الجنود يحيطون بالموكب من كل جانب.. وقد قدم الإعلامي الكبير محمود سعد صورا للأتوبيسات التي تنقل مئات المواطنين الذين يؤدون صلاة الجمعة كل اسبوع مع الرئيس في احد المساجد ولا احد يعلم من اين جاء هؤلاء وهل هم من جماعة الإخوان المسلمين ام مواطنون عاديون وهل هم من فرق الحراسة وعلي اي اساس يتم اختيارهم للصلاة مع رئيس الدولة.. من حق رئيس الدولة ان تتوافر له كل اساليب الحماية ولكن الاعتراض علي حالة البذخ التي يبدو عليها الموكب والسيارات الجديدة التي انضمت إليه في وقت لم نترك بلدا إلا ولجأنا اليه بهدف الإقتراض او طلب الدعم والمساعدة هل يعقل في هذه الظروف ان نشاهد هذه السيارات بهذا العدد الضخم وهذا المستوي وبهذه الأسعار.. إن اقل سيارة في الموكب تقدر بملايين الجنيهات فمن اين جاءت مؤسسة الرئاسة بهذه الأموال.. احيانا اسأل المسئولين الكبار السابقين عن التغييرات التي يتركها المنصب علي اصحاب القرار حيث يبدأ الإنسان بسيطا متسامحا متواضعا وفجأة يتغير كل شئ فيه.. تنتهي البساطة وتظهر اعراض الشدة ويصبح التواضع شيئا غريبا وتتغير الألوان والأشياء والصور وتظهر علي المسئول اعراض المنصب وهي في مصر تحمل تراثا فرعونيا قديما لأن الحاكم لم يكن إنسانا عاديا لقد كان الإله الذي يعبده الشعب وتسجد له الملايين..وسبحان الباقي بعد فناء خلقه. [email protected] نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - موكب الرئيس   مصر اليوم - موكب الرئيس



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon