مصر اليوم - النيل في خطر

النيل في خطر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النيل في خطر

فاروق جويدة

كان النحاس باشا رحمة الله عليه علي حق حين قال كلمته الشهيرة تقطع يدي ولا ينفصل السودان عن مصر‏..‏كان انفصال السودان من اكبر خطايا ثورة يوليو لأنه مهد للتقسيم بعد ذلك‏. .كانت الخطيئة الثانية هي انفصال جنوب السودان امام مشروع مشبوه يطارد دول المنطقة..ولا شك ان مصر والسودان يتحملان معا جريمة الجنوب..وجاء الآن الدور علي مياه النيل وقد حذرنا من سنوات من ان هناك ايادي كثيرة تعبث في دول حوض النيل وان حرب المياه هي الخطر القادم ولم يقرأ احد.. والآن يجري إعداد كارثة جديدة لمصر والسودان وهي سد النهضة الذي تقيمه اثيوبيا علي حدود السودان واختيار هذا المكان في حد ذاته يعتبر خرقا لكل الأعراف الدولية..ان هذا المكان يعني ان اي مخاطر تهدد السد سوف يدفع السودان ومصر نتائجها هذا بخلاف نقص المياه..إذا انهار هذا السد لأي سبب من الأسباب فلن يلحق اي اضرار بأثيوبيا بل سيغرق بالكامل مدينة الخرطوم ويجتاح الأراضي السودانية ويهدد بقاء السد العالي الذي لن يحتمل74 مليار متر مكعب من المياه سوف تتجمع خلف السد الأثيوبي..ان السد يقام في منطقة زلازل ومع هذه الكتلة من المياه يمكن ان يغير توازن الأرض التي يقام عليها..لا أحد يطالب بإعلان الحرب علي اثيوبيا كما فعل يوما الخديو إسماعيل وكما هدد الرئيس الراحل انور السادات ولكن بعيدا عن مكان السد ونقص المياه التي ستصل الي مصر وهي حق تاريخي وقانوني فإن اثيوبيا ومن وراءها سوف يتحكمون تماما في حياة90 مليون مصري, لأن هذا السد يمكن ان يمنع وصول المياه الينا وسوف يمثل تهديدا دائما لأمن مصر القومي فلو تم تدميره سوف يغرق مصر والسودان وإذا شهد زلزالا فسوف ينهار علينا وإذا بقي سليما معافي فسوف يمنع الماء عنا..هل بعد ذلك كله يجلس رئيس حكومتنا الرشيدة د.هشام قنديل في اليابان عشر دقائق فقط مع رئيس وزراء اثيوبيا لمناقشة مأساة سد النهضة..هل سافر رئيس الحكومة من اجل هذه الدقائق العشر..متي يدرك اصحاب القرار الراحلين والحاليين والقادمين قيمة هذا الوطن نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النيل في خطر   مصر اليوم - النيل في خطر



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon