مصر اليوم - بين مصر وامريكا

بين مصر وامريكا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بين مصر وامريكا

فاروق جويدة

خسرت امريكا شعوبا عربية كثيرة لأنها لم تعرف شيئا غير مصالحها‏..‏ ومصالحها فقط دون ان تعترف ان هذه شعوب لها حق في الحياة‏..‏  راهنت امريكا علي كل الحكام العرب ولم تضع في حساباتها يوما حقوق الشعوب.. كانت تتحدث عن الحريات وهي لا تعترف إلا بحرية الشعب الأمريكي ولا تري بقية الشعوب.. راهنت علي صدام حسين في العراق ثم تخلت عنه.. وراهنت علي القذافي في صفقة تصالح ثم شاركت في إغتياله وظلت حتي آخر لحظة تساند شاه إيران ثم رفضت ان تعالجه من المرض الخطير.. وتخلت عن عشرات الرؤساء حين رأت انهم غاربون إلا ان الخسارة الحقيقية التي اصابت امريكا هي كراهية شعوب العالم لهذه الدولة العظمي..جاءت الي العراق تحت راية الحرية وخرجت من العراق وكل شبر فيه يلعنها بعد ان سرقت البترول والثروة..وذهبت الي افغانستان وشردت شعبا لتقتل بن لادن رغم انها كانت تراه كل يوم ولم تقتله إلا حين ارادت ذلك..وساندت إسرائيل في كل جرائمها ضد الشعب الفلسطيني ولم يتحرك ضميرها يوما..ولعبت بكل القوي السياسية في العالم العربي واستخدمت كل اساليب التحايل لكي تحافظ علي البترول وبقاء إسرائيل..ان الغريب في الأمر ان سياسة الإدارة الأمريكية لم تتغير وظلت ثابتة رغم ان الرؤساء تغيروا فلم يكن هناك فرق بين بوش الأب وبوش الابن واوباما كل واحد منهم كان صاحب برنامج واضح لتحقيق مصالح امريكا ولو كان ذلك علي حساب الشعوب المغلوبة علي امرها.. ومن يتابع ما يحدث الان في موقف امريكا من مصر سوف يكتشف انهم لعبوا علي كل الحبال انهم ليبراليون مع المعارضة وإخوانيون مع التيارات الدينية وهم يعلنون غير ما يخفون ولديهم عشرات البرامج ومئات الخطط مع جميع الأطراف ولهذا فقدوا ثقة الجميع..ان المؤكد ان الموقف الأمريكي الأخير من كل ما يجري في مصر سوف يغير حسابات كثيرة وأهم نتائج هذه الحسابات ان الشعب المصري لم يعد يصدق الإدارة الأمريكية في اي شيء ولم تكتف امريكا بخسارة الحكام ولكنها خسرت الشعوب ايضا. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بين مصر وامريكا   مصر اليوم - بين مصر وامريكا



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon