مصر اليوم - انتهي زمن الوصاية

انتهي زمن الوصاية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انتهي زمن الوصاية

فاروق جويدة

ما حدث في مصر في الأيام الأخيرة شأن مصري خالص لا ينبغي ان نسمح لأي اطراف دولية ان تتدخل فيه‏. .نحن امام تجربة ديمقراطية لم تكتمل امام حسابات خاطئة وقوي سياسية ينقصها الرشد والخبرة والثقافة..فشل الإخوان في إدارة شئون مصر وعليهم ان يراجعوا تجربتهم في الحكم ولا يلقوا المسئولية علي الآخرين لو ان الإخوان نجحوا في السلطة ما خرج للتظاهر ضدهم مواطن مصري واحد وعليهم ان يعترفوا بالخسارة..إن هذا لا يعني انتصار الطرف الآخر لأنه أيضا خرج مهزوما وكان علي الحكم أن ينهي المباراة ويعلن هزيمة الفريقين الديني والمدني لكي يستعد كل منهما لإقامة مباراة اخري بوجوه أخري ومبادئ أخري وثقافة أخري..من هنا لا اوافق علي سفر مجموعة من ثوارنا الشباب الي اوروبا لشرح القضية المصرية لأن هذا يذكرنا برحلة الزعيم خالد الذكر سعد زغلول باشا ووفد الوطنية المصرية الذي ذهب يطالب باستقلال مصر وإذا كان البعض يريد استنساخ التاريخ فالأيام والشعوب لا ترجع للوراء إن كل ما حدث في مصر واضح الآن امام كل الدوائر الغربية شعوبا وحكومات لأننا نعيش في زمن اصبح من الصعب فيه إخفاء الحقيقة إن الفضائيات تنقل كل الأحداث..وعيون الحكومات والمؤسسات السرية تنتشر في كل مكان والسفارات ليست فقط للعلاقات الرسمية المشروعة ولكن كل انشطتها غير مشروعة.. لسنا في حاجة لأن نوضح مواقفنا وما حدث في بلادنا ولا نقبل الوصاية من أحد كل ما في الأمر ان الصراع علي السلطة وصل بنا الي طريق مسدود لم تستطع الديمقراطية ان تحسم نتائج هذا الصراع فقررنا ان نبدأ جولة اخري فالقضية الآن ليست قضية حكام ذهبوا او حكام قادمين ولكن القضية اكبر من كل الأشخاص وعلينا ان نخوض تجربة اخري وكلنا ثقة اننا قادرون علي ان نتجاوز مشكلاتنا وأخطاءنا.. مصر أكبر من ان تقدم مبررات للعالم الخارجي عن احوال شعبها لأننا نعرف جيدا مواطن الضعف والقوة فينا وقبل هذا كله لقد انتهي زمن الوصاية ولن نقبل من اي طرف دولي صغيرا كان أو كبيرا أن يعيدنا اليه مرة أخري. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انتهي زمن الوصاية   مصر اليوم - انتهي زمن الوصاية



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…

GMT 08:22 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

قانون السلطة القضائية الأسوأ

GMT 08:19 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

عالم عربى بلا مشروع!

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

واتحسبت جريمته على المسلمين !

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الإرهاب يقتل الأبرياء

GMT 08:27 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الأردن بين قمتين

GMT 08:24 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

تسمية العاصمة الجديدة

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لقد رحل «سيد ياسين»

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon