مصر اليوم - ماذا يجري في سيناء

ماذا يجري في سيناء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ماذا يجري في سيناء

مصر اليوم

كنا نتمني لو ان العمليات الإرهابية التي تجري الآن في سيناء ضد الجيش المصري اتجهت الي غزة وحملت معها قادة حماس واخذت طريقها لتحرير القدس والأرض المحتلة. ولكن يبدو ان الجهاد ضد المصريين المسلمين الموحدين اصبح هدفا للتيارات الإرهابية التي ترفع راية الإسلام.لقد تدفقت علي سيناء اعلام كثيرة ترفع راية الجهاد ولا احد يعلم منذ متي كان العدوان علي ابناء الوطن الواحد جهادا ونسينا حرمة دماء المسلم علي اخيه المسلم, لا احد يعلم من يقف وراء التيارات الإرهابية في سيناء ومن أين جاء هؤلاء الإرهابيون ولماذا تسللوا الي سيناء بالذات وبينهم وبين غزة خطوات معدودة, لقد حارب الجيش المصري سنوات طويلة دفاعا عن القضية الفلسطينية وعلي تراب سيناء ما زالت دماء الشباب المصري تحكي قصص البطولة والشعب الفلسطيني يدرك كل هذه التضحيات ولم يكن احد يعلم ديانة هؤلاء الشهداء فالشيء المؤكد ان بينهم المسلمين والمسيحيين المصريين والتراب حين احتضن هذه الدماء لم يفرق بينهما في دين او عقيدة والغريب ان هذا التراب نفسه هو الذي تجري عليه الآن معارك بين جماعات ارهابية ترفع راية الإسلام ضد جيش مصر الذي كان دائما درعا للإسلام وراعيا له..لم يتدخل المصريون يوما في المعارك والصراعات التي دارت بين فتح وحماس والتي وصلت يوما الي الدم لأننا كنا نعتبر الشعب الفلسطيني بكل فصائله كيانا واحدا عند كل المصريين مسلمين واقباطا..ولهذا يشعر المصريون الآن بالكثير من الألم حين يجدون سكان غزة يأخذون جانبا ويتدخلون في الصراع الدائر بين القوي السياسية في مصر لقد شاهدت مهرجانا يساند فصيلا مصريا ضد الأخر ولا ينبغي ان تصبح حماس طرفا في الصراع السياسي الدائر في مصر الآن وإذا كان لدي حماس رغبة في التدخل فلتكن دعوة للمصالحة والوفاق وليست طريقا للخصام والقطيعة.. الشعب الفلسطيني بكل فصائله وما اكثرها كان دائما في قلب كل المصريين وينبغي ان يحافظ علي مكانه ومكانته وما يحدث الآن من تدخلات في الشأن المصري سواء كانت سرية او علنية يهدد تاريخا طويلا من العلاقات الطيبة بين مصر وفلسطين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ماذا يجري في سيناء   مصر اليوم - ماذا يجري في سيناء



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:22 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

قانون السلطة القضائية الأسوأ

GMT 08:19 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

عالم عربى بلا مشروع!

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

واتحسبت جريمته على المسلمين !

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الإرهاب يقتل الأبرياء

GMT 08:27 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الأردن بين قمتين

GMT 08:24 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

تسمية العاصمة الجديدة

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لقد رحل «سيد ياسين»

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon