مصر اليوم - حقيقة اللهو الخفي

حقيقة اللهو الخفي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حقيقة اللهو الخفي

فاروق جويدة

اخيرا عرف المصريون حقيقة اللهو الخفي الذي طاردهم في الشوارع وقتل المئات واحرق اقسام الشرطة واخرج المساجين من السجون‏..‏ عرف المصريون من هو الطرف الثالث الغامض الذي كان سببا في اجهاض ثورة يناير وتشريد الثوار وإلقائهم في السجون‏ عرف المصريون اخيرا قصة انتقال السلطة بصورة غامضة اقرب للمؤامرة منها للانتخابات الحقيقية..علينا الآن ان نراجع الأحداث التي مضت بكل جوانب التحايل والغموض فيها فقد كان ذلك وراء الظلم الشديد الذي وقع علي جهاز الشرطة طوال ايام الثورة ثم اتضح لنا اخيرا اننا عشنا مؤامرة كبري..كانت اتهامات الإخوان دائما لجهاز الشرطة وكانت دعواتهم للتطهير والتغيير حتي ان البعض منهم اقترح إنشاء جهاز شرطة بديل من المواطنين..الأن ادركنا ان السبب في ذلك ان جهاز الشرطة كان يعرف الحقيقة ولكنه لم يجد من يصدقه..قالوا ان الإخوان كانوا وراء احراق السجون..وتهريب رموزهم في عملية اقتحام تشبه الأفلام الأمريكية.. وقالوا ان الإخوان قتلوا المتظاهرين في موقعة الجمل..وقالوا ان الإخوان كانوا يتفاوضون مع النظام السابق من وراء شباب الثورة وقالوا ان هناك علاقات مشبوهة بين امريكا والإخوان تبدأ بالتمويل وتنتهي بصفقات سرية مع اسرائيل..مرت كل هذه الأحداث علي المصريين طوال عام كامل سقط فيه مئات الشهداء وانطلقت مئات المليونيات في الشوارع والميادين وكانت احداث ماسبيرو والسفارة السعودية ومجلس الوزراء واحراق المجمع العلمي ووزارة الدفاع ومحاولات اقتحام المناطق العسكرية وافساد العلاقات بين الشعب والجيش وحصار المحكمة الدستورية العليا ومدينة الإنتاج الإعلامي..شاهد المصريون كل هذه الأحداث كان هناك من يقول انه اللهو الخفي الذي يظهر ليلا ويرتكب جرائمه ويهرب وكان هناك من يقول انهم الفلول وبقايا النظام السابق..ولأن الشرطة المصرية كانت تعرف وحدها الحقيقة انطلقت في الأيام الماضية لتستعيد مكانتها وتثبت براءتها امام الشعب وكانت المواجهة التي اظهرت كل جوانب الإرهاب في جماعة الإخوان المسلمين وكأنهم يقدمون صورة كاملة لما حدث في ثورة يناير من القتل والحرائق والإرهاب..لقد نجح جهاز الشرطة في ان يكشف الصورة الحقيقية للإرهاب الإخواني وكشف للناس الحقيقة ومن هو اللهو الخفي ومن هي الأيدي التي احرقت مصر ودمرت مؤسساتها. نقلًا عن جريدة "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حقيقة اللهو الخفي   مصر اليوم - حقيقة اللهو الخفي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon