مصر اليوم - دولة الإخوان

دولة الإخوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دولة الإخوان

فاروق جويدة

كنا نتعامل مع جماعة الإخوان المسلمين طوال تاريخها علي انها جماعة دينية مصرية تهتم بشئون الدعوة ولها اهتمامات بالجانب الاجتماعي في حياة المصريين‏.. واكتسبت الجماعة اهميتها في الشارع المصري علي اساس انها جماعة سلمية تدعو الي الله إلا ان الأحداث الأخيرة اظهرت جوانب كثيرة خافية عن جماعة الإخوان وانها جماعة دولية لها فروع ومكاتب في عشرات الدول ولها ميزانيات ضخمة لا احد يعرف مصادرها ولها دول ترعاها وتقف معها..اتضح لنا في الأيام الأخيرة ان هناك مؤتمرات دولية اقيمت لنصرة الإخوان ضد الشعب المصري وجيشه وقوات امنه وان هناك انقساما داخل المصريين دولة الإخوان ودولة المصريين..ولهذا شهدت باكستان مؤتمرا لدعم الإخوان ومؤتمر آخر في تركيا يضم التنظيم الدولي للإخوان وفي الدانمارك اقيم مؤتمر آخر..لأول مرة يدرك المصريون انهم ليسوا امام الجماعة التي عاشوا معها ثمانين عاما ولكنهم امام دولة لها فروع في الخارج وامتدادات في دول أخري ولها مصالح قد تتعارض مع احلام واهداف الشعب المصري..هذا الإكتشاف ظهر بصورة واضحة في الحملات الإعلامية والهجوم الضاري الذي يتعرض له الشعب المصري من دول مثل تركيا وباكستان.. والمطلوب في هذه الحالة ان تعيد مصر النظر في مواقفها من هذه الدول لأن مصر مثلا لم تتخذ موقفا ضد تركيا تأييدا للأكراد ولم تتخذ موقفا مع الجزء الهندي في كشمير بل ان مصر في احيان كثيرة كانت تؤيد باكستان ضد مواقف الهند..علي جانب آخر فإن اكتشاف الجانب الخفي في جماعة الإخوان وانها لم تعد جماعة مصرية خالصة وان لها دولا تساندها وتقف معها هنا اختلطت الأوراق ولم يعد احد يعلم من الذي يدير شئون هذه الجماعة وما هي اهدافها..كنا نتصور اننا نتحدث فيما بيننا كأسرة واحدة ربما اختلف ابناؤها حول بعض القضايا والمواقف ولكن الصورة الأن تثير الكثير من المخاوف ان تركيا تهاجم المصريين من اجل الإخوان وباكستان ترعي مؤتمرا للهجوم علي مصر وحماس تتدخل في الشأن المصري الداخلي تأييدا للإخوان وهذه كلها اشياء تتعارض مع القوانين الدولية والعلاقات بين الدول ولأول مرة يدرك المصريون ان هناك دولة عالمية تسمي دولة الإخوان نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دولة الإخوان   مصر اليوم - دولة الإخوان



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon