مصر اليوم - جرائم في مناهج التعليم

جرائم في مناهج التعليم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جرائم في مناهج التعليم

فاروق جويدة

تلقيت هذه الرسالة حول التغييرات الضخمة التي حدثت في مناهج التعليم خلال عام واحد من حكم الإخوان من د‏.‏ علي إسماعيل محمد موسي استاذ مناهج التربيةمنذ تولي د/ ابراهيم غنيم وزارة التربية والتعليم في عهد الإخوان بدأت هجمة غبية وشرسة علي مناهج التعليم العام لم تتوقف للأسف علي تزوير التاريخ وسرقة الجغرافيا وتشويه تربية وتعليم النشء ووجدت هذه الهجمة من يساعدها ويساندها من العاملين بالتربية والتعليم وامتد مسخ مناهج التعليم العام حتي قواعد النحو العربي والعلوم الشرعية ولم استطع تحمل ذلك وانا اعمل بالمناهج التربوية منذ خمسين عاما ولي في ذلك أكثر من خمسين مؤلفا وبحثا وكتابا مدرسيا..فطلبت مقابلة الوزير وتمت المقابلة بعد جهود مضنية وعذاب شديد وأعلمته خلال ثلاث مقابلات بذلك التشويه والمسخ والتزوير والسرقات فما كان من سيادة الوزير د.إبراهيم غنيم إلا ان حرمني من وظيفتي وزميلتي د.نادية محمد عبد المنعم فلجأت الي القضاء.ثم كانت ثورة30 يونيو2013 م فحاولت مقابلة د. محمود ابو النصر وزير التربية والتعليم الجديد وبعد جهد جهيد حول سعادته اللقاء الي زميلين فاضلين وتم اللقاء واستمر اكثر من ساعة وقلت للزميلين ان المناهج الحالية ينبغي نسخها ويجب عرضها علي الشعب في مؤتمر عام بالوزارة مهما كانت التكاليف والجهود وبعد اسبوعين تقريبا التقيت مصادفة بأحد الزميلين, وسألته عن نتائج المقابلة, فوجدته قد نسي كل شيء تقريباواقول..هناك ما يؤكد ان جريمة قد وقعت وان المناهج الدراسية تعرضت لعمليات تخريب وتشويه مقصودة واكبر دليل علي ذلك ما حدث في كتاب التربية الوطنية والمطلوب الآن تشكيل لجنة من اساتذة التاريخ والتربية وبقية التخصصات لمراجعة ذلك كله خاصة ان الإخوان حذفوا اجزاء كثيرة من ذاكرة المصريين خلال عام واحد من وجودهم في السلطة, هناك احداث تاريخية كثيرة تعرضت للتزييف والتهميش والمطلوب الآن ان نكتب تاريخا صحيحا للأجيال القادمة..ان العدوان علي التاريخ جريمة مصرية ارتكبت في كل العصور ولم ينج منها احد والمطلوب الأن وقفة امينة وصادقة لنعيد الحقوق التاريخية لأصحابها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جرائم في مناهج التعليم   مصر اليوم - جرائم في مناهج التعليم



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon