مصر اليوم - لا دين للإرهاب

لا دين للإرهاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا دين للإرهاب

فاروق جويدة

ليس للإرهاب وطن او دين او شرائع‏..‏انه كائن مجهول لا يعترف بشيء إلا بالدماء والقتل‏..‏وقد أخذ الإرهاب اشكالا كثيرة ابتداء بالعصابات الإجرامية وانتهاء بحشود المافيا مرورا علي تاريخ القراصنة علي الأرض وفي عمق البحار‏. وفي احيان كثيرة يتخفي الإرهاب وراء فكرة او قضية حتي يبرر خطاياه فما اكثر الإرهابيين الذين تصوروا انهم يسرقون الأغنياء من اجل الفقراء او انهم يقتلون الأطفال حتي لا يظهر بينهم حاكم ظالم كما فعل فرعون مصر مع أم موسي عليه السلام وما يحدث في سيناء صورة من صور الإرهاب التي يتصدي لها الجيش المصري والشرطة بكل اقتدار..لقد تأخرنا كثيرا في العلاج الأمني في سيناء وتركنا الإرهاب يتوحش فيها يوما بعد يوم حتي اصبحت له قلاع واسلحة واموال ومصادر تحميه ولأن الجيش المصري والشرطة المصرية استطاعا محاصرة الإرهاب فهو الآن يحاول توسيع المواجهة بعد ان حاصرته قوات الجيش والشرطة في جحوره..ان الواضح امامنا الآن ان الحصار علي الإرهاب في سيناء قد ضاق واصبح يهدد وجوده ومصادر تمويله بالمال والسلاح ان اهالي سيناء يشاركون الجيش والشرطة في هذه الملحمة التاريخية التي يجري فيها تحرير سيناء وسوف نجد عمليات ارهابية داخل القاهرة وسوف نشاهد انفجارات هنا او هناك وسوف يقطعون الطرق والمواصلات ويهددون المواطنين في حياتهم, علينا ان نتوقع ذلك وقد حدث في الثمانينات والتسعينات ان تستر بعض التيارات المتأسلمة علي حشود الإرهاب سواء في سيناء او غيرها سيكون وصمة عار في تاريخ هذه التيارات لأنها تسيء للإسلام العقيدة وتسيء للوطن وتسيء لملايين المصريين البسطاء الذين يحلمون بحياة اكثر امنا واستقرارا..وفي النهاية فإن المصريين الآن قد ادركوا عن إيمان ويقين ووعي ان خلط السياسة بالدين بالعنف قد وصل بالتيارات الإسلامية التي ترفع راية الدين الي أحط درجات الغوغائية..ان تفجير مؤسسات الدولة او الاعتداء علي حياة الناس او قطع الطرق كل هذه الأعمال الإرهابية لن تصل الي شيء وكما انتهت في سنوات سابقة فسوف تنتهي الآن باستئصال هذا النشاط الإجرامي الذي يهدد امن مصر واستقرارها. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لا دين للإرهاب   مصر اليوم - لا دين للإرهاب



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon