مصر اليوم - عن الاستثمار في مصر

عن الاستثمار في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عن الاستثمار في مصر

فاروق جويدة

امام منتدي الاستثمار المصري الخليجي الذي عقد اخيرا في القاهرة كانت الأزمات والمخاطر امام الجميع لقد تحدث المشاركون وابدي الجميع مخاوفه وتحذيراته‏. كانت قضية الأمن في مصر في مقدمة الأسباب التي ابعدت المستثمرين منذ قيام ثورة يناير لأن المستثمر يبحث عن مكان آمن يضع فيه امواله..في قائمة اسباب ازمة الاستثمار في مصر البيروقراطية المصرية العريقة وكانت دائما السبب الرئيسي في هروب المستثمرين ويكفي ان تسجيل عقار في مصر يستغرق عاما كاملا بينما يحتاج الي ايام قليلة في دول أخري..هناك مئات القوانين التي تقف امام حركة الاستثمار في مصر مع تضارب القرارات والتشريعات والموافقات ومن بين الأسباب التي طرحها المنتدي ايضا تردد الحكومة في مواقفها وموافقاتها علي تخصيص او بيع الأراضي للمستثمرين وكيف ترك ذلك ظلالا كثيفة علي العلاقة معهم.. ومن القضايا التي عرضها المنتدي ايضا لجوء رجال الأعمال العرب للتحكيم الدولي امام الحكومة المصرية بعد ثورة يناير حيث رفضت الحكومة تنفيذ اتفاقات ومشروعات التزمت بها..كانت الصراحة والوضوح اهم ما اتسمت به اجتماعات المنتدي واكد حرص رجال الأعمال الخليجيين علي دعم الإقتصاد المصري وطالبوا الحكومة المصرية بحل مشاكلهم..وكان من اهم الملاحظات التي ابداها المشاركون حول مشاكل الاستثمار غياب الشفافية وانتشار حالات الفساد والرشوة في آداء الأجهزة الحكومية وغياب حوافز الإستثمار التي توفرها الدول الأخري..ولا شك ان اهم قضايا الاستثمار في مصر الأن هي غياب الأمن حيث توقفت مشروعات كثيرة امام فوضي الشارع المصري والمظاهرات والمسيرات وحالة الإرتباك في كل مؤسسات الدولة كما ان هناك تاريخا طويلا من التجاوزات في مشروعات كثيرة اقيمت قبل ثورة يناير لم تكن بالشفافية المطلوبة في تحديد سعر الأراضي او بيعها..لقد كانت تجارة الأراضي من اهم واكبر مجالات الاستثمار وحقق فيها رجال الأعمال مكاسب ضخمة ولكنها تركزت حول المدن الجديدة والمنتجعات ولم تتجه يوما الي الطبقات الفقيرة وسكان العشوائيات والمطلوب الآن مراعاة ظروف هؤلاء لأن الإسكان الراقي بأسعاره المرتفعة يعاني زيادة كبيرة في المعروض وبقي فقراء مصر بعيدين عن مصادر الدخل التي توفر لهم حياة كريمة نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عن الاستثمار في مصر   مصر اليوم - عن الاستثمار في مصر



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…

GMT 08:22 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

قانون السلطة القضائية الأسوأ

GMT 08:19 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

عالم عربى بلا مشروع!

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

واتحسبت جريمته على المسلمين !

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الإرهاب يقتل الأبرياء

GMT 08:27 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الأردن بين قمتين

GMT 08:24 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

تسمية العاصمة الجديدة

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لقد رحل «سيد ياسين»

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon