مصر اليوم - الجنزوري والسلطة

الجنزوري والسلطة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجنزوري والسلطة

فاروق جويدة

تولي الدكتور كمال الجنزوري رئاسة وزراء مصر اكثر من مرة ولهذا فهو يعرف كل دهاليز الدولة المصرية طوال ربع قرن من الزمان  فقد تنقل ما بين محافظ ووزير ورئيس للوزراء وفي كل هذه المناصب كانت لديه القدرة علي ان يري ويحلل ويدرس وقد استطاع ان يرصد في هذه السنوات كل مشاكل مصر وازماتها بالأرقام والشواهد.. خاض د.الجنزوري معارك كثيرة في سلطة القرار ورغم الهدوء في شخصيته والدماثة في اخلاقه إلا انه كان حاسما وشديد الحرص علي دراسة كل شئ قبل ان يتخذ قرارا.. واخيرا قدم د.الجنزوري شهادته من خلال تجربته الطويلة في إدارة شئون مصر في كتاب صدر عن دار الشروق حمل عنوان طريقي سنوات الحلم والصدام والعزلة من القرية الي رئاسة مجلس الوزراء. وهو يعترف من البداية بأن الكتاب ليس سيرة ذاتية ولكنه رحلة مسئول وصاحب قرار عاش تجربة طويلة في مناصب متعددة.. والذين يعرفون د.الجنزوري يدركون انه عاشق لدنيا الأرقام وهي تحمل اضعاف ما تحمله الكلمات.. وفي مشواره ما بين الحلم والواقع والسلطة يؤكد د.الجنزوري ان قضية مصر الأولي ان تخرج من الوادي لأن90 مليون انسان يعيشون علي هذا الخط الصغير الأخضر علي ضفاف النيل بينما تعاني ارجاء مصر الواسعة من فراغ بشري سحيق..وكان د. الجنزوري من المسئولين الذين اتجهوا الي الصحراء ونبه اليها منذ كان محافظا للوادي الجديد ثم كان حماسه الشديد لمشروع توشكي رغم ما اثير حوله من التحفظات ثم كانت دعوته الي تنمية سيناء وفي كل هذه المراحل كان يري ان ازمة مصر الحقيقية هي خريطة التوزيع السكاني الخاطئ الذي لم يتغير منذ مئات السنين.. ان كتاب د. الجنزوري تنقصه محطات كثيرة حول توليه رئاسة الحكومة بعد ثورة يناير وخلافاته مع الإخوان المسلمين وموقفه من المجلس العسكري وربما فضل الجنزوري ان تكون هذه القصص والحكايات موضوع كتابه القادم.. لاشك ان تجربة د. الجنزوري كانت تجربة ثرية في كثير من جوانبها وقد اتسمت سنوات عمله في إدارة شئون مصر بالمصداقية والشفافية مما جعله قريبا من قلوب الناس. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجنزوري والسلطة   مصر اليوم - الجنزوري والسلطة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon