مصر اليوم - بين قطر وتركيا

بين قطر وتركيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بين قطر وتركيا

فاروق جويدة

لم تتدخل مصر في شئون قطر حين اطاح الشيخ حمد حاكم قطر السابق بوالده واستولي علي السلطة واعتبرت القاهرة ان ذلك امرا داخليا‏. ولم تتحدث مصر عن قوي المعارضة القطرية في السجون والمعتقلات حتي ان شاعرا مسكينا يوجد الآن خلف القضبان بسبب قصيدة..ولم يتدخل احد في شئون قطر حين سمحت بإنشاء اكبر قاعدة عسكرية امريكية تحتل نصف مساحة قطر وتهدد العالم العربي كله..ان هذه القاعدة كانت القوة الضاربة في تدمير العراق وانطلقت منها الطائرات والصواريخ تقتل ابناء وطن شقيق..ولا توجد في قناة الجزيرة قناة مخصصة لتشويه دولة غير الجزيرة مباشر مصر ولا ادري من الذي سمح في مصر بإنشاء هذه القناة لأنه لا توجد دولة في العالم لها قناة فضائية تحمل اسمها في دولة اخري..هل شاهدنا يوما قناة فضائية فرنسية في امريكا او اليابان هل توجد قناة هندية عن اخبار الصين او اندونيسيا..ان ما يحدث في قناة الجزيرة شيء مخالف تماما لكل الأعراف الدولية والإعلامية والوطنية. علي جانب آخر هل تدخلت مصر يوما فيما يحدث للأكراد في تركيا ابتداء بسجن اوجلان وانتهاء بالعدوان الوحشي علي قري الأكراد..ان في تاريخ الدولة التركية تجاوزات كثيرة في كل شيء ويكفي ان اكبر خمس فضائيات عارية كانت تنطلق من الأراضي التركية سنوات طويلة..ان مجازر الأرمن مازالت صفحات سوداء في تاريخ الأتراك فهل يعقل ان تتحول الدولة التركية في عهد اردوغان الي منصة لإطلاق المؤامرات علي شعب مصر ابتداء بالسلاح الذي يتم تهريبه وانتهاء بالتمويل المشبوه لأنشطة ارهابية في سيناء من خلال حماس والقاعدة وبيت المقدس وكل هذه التنظيمات والفصائل التي تدير المعارك ضد جيش مصر في سيناء..ان هذه الرءوس التي تعبث في ارض مصر وتستخدم كل الوسائل تتعارض تماما مع كل المواثيق الدولية والعلاقات بين الشعوب, وينبغي الا يتردد اصحاب القرار في مصر في التعامل مع هذه المؤامرات بنفس الطرق والأساليب..تستطيع مصر ان تتدخل بقوة في شئون قطر ولديها من الإمكانيات ما يكفي وتستطيع ايضا ان تحرك زوابع كثيرة في تركيا.. حين تتحرك القاهرة اشياء كثيرة سوف تتغير. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بين قطر وتركيا   مصر اليوم - بين قطر وتركيا



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon