مصر اليوم - حرب جديدة للجواسيس

حرب جديدة للجواسيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حرب جديدة للجواسيس

فاروق جويدة

زرعت امريكا برامج للتجسس في‏100‏ الف جهاز كمبيوتر حول العالم شملت بعض وحدات الجيش الصيني والجيش الروسي ومؤسسات تجارية كبري بالاتحاد الأوروبي ودول حليفة منها السعودية والهند وباكستان. هذا بجانب التجسس علي المنشآت النووية الإيرانية.. والغريب ان الرئيس أوباما أمر بوقف هذه العمليات التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز.. وقبل ذلك تجسست الإدارة الأمريكية علي المكالمات التليفونية لأكثر من30 رئيس دولة في العالم من بينهم المستشارة الألمانية ميركل واعتذرت امريكا عن ذلك بعد نشر هذه الفضائح.. كانت عمليات التجسس في الماضي تحتاج للعملاء والأموال والجنس والنساء والمغامرات العاطفية وكانت تحتاج الي سنوات طويلة في التدريب والتخفي وتغيير الوظائف والملامح والوجوه وكان التجسس مقصورا علي الجوانب العسكرية والتكنلوجيا الحديثة في صناعة السلاح ثم تطورت الي التجسس علي وسائل الإنتاج الحديثة وتطويرها ولكن الأمر تغير الأن تماما واصبح من السهل ان تتجسس المؤسسات الأمريكية علي كل شيء وهي في مراكزها في واشنطن.. إن هذه البرامج التي تسربت الي100 الف جهاز كمبيوتر انتشرت في دول العالم تنقل لصاحب القرار في امريكا جميع البيانات المسجلة علي الكمبيوتر ابتداء بالأسرار العسكرية وانتهاء بالعلاقات الخاصة إن الدول التي تتحدث عن الحريات الشخصية والكرامة الإنسانية تمارس الآن احط الأساليب في التجسس.. إنها تصنع المعدات والأجهزة وتضع فيها شرائح وبرامج تفضح كل شيء فيها.. والقضية هنا ليست قضية اجهزة فنية فقط اوسرية معلومات ولكنها قضية اخلاقية ويبدو ان الأخلاق لم يعد لها مكان في سوق العلاقات الدولية.. كيف تحمي الدول اسرار مؤسساتها.. كيف يحمي الإنسان حياته الخاصة بحيث لا تصبح شيئا مستباحا امام الكاميرات السرية والبرامج المشبوهة واجهزة الكمبيوتر التي تحمل بين شفراتها مئات العملاء ورجال المخابرات.. سوف يكون العالم مطالبا بحماية اسرار الشعوب خاصة اسرارها العسكرية والاقتصادية ومنها المضاربات في البورصة واسعار الأسهم والسندات وقوائم الديون والأسعار.. هناك حروب جديدة للجواسيس ولكن بدون البشر أو العملاء نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حرب جديدة للجواسيس   مصر اليوم - حرب جديدة للجواسيس



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon