مصر اليوم - خطة التعليم في الأهرام

خطة التعليم في الأهرام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خطة التعليم في الأهرام

فاروق جويدة

في ندوة بالأهرام أشرف عليها وأدارها الدكتور أحمد النجار‏,‏ رئيس مجلس الإدارة عرض الدكتور محمود أبو النصر‏,‏  وزير التربية والتعليم, مشروع الخطة الإستراتيجية للتعليم قبل الجامعي في الفترة من2014 الي2030, مقسمة علي3 مراحل, توقفت طويلا عند الأرقام التي عرضها الوزير وكان أخطرها أن كثافة الفصل الدراسي لبعض المدارس في الجيزة بلغت120 تلميذا في الفصل وأن مصر تحتاج إلي10 آلاف مدرسة, في حين ان الميزانية تشمل إنشاء300 مدرسة فقط وان ميزانية التعليم تبلغ62 مليار جنيه منها65% للمرتبات وأن لدينا20 الف مدرسة تحتاج إلي التجديد وأن مشروع تغذية التلاميذ يحتاج إلي8 مليارات جنيه وأن الدستور الجديد حدد ميزانية التعليم بمبلغ81 مليار جنيه, عرض الوزير خطته في إطار مناقشات شارك فيها الدكتور سيد ياسين والأستاذ صلاح منتصر والدكتور احمد النجار والأستاذ محمد عبد الهادي علام رئيس التحرير وحضرها عدد من ابناء الأهرام ولا شك أنها خطة طموح تضع إطارا واضحا لتطوير العملية التعليمية بحيث تسمح باستيعاب جميع أطفال مصر من سن5 إلي18 سنة وتمنع ظاهرة تسرب الأطفال وتضع برامج تعليمية تلتزم بالمناهج العالمية المتقدمة, وتحافظ علي ثوابت هذا المجتمع من خلال مناهج خاصة مدروسة مع اهتمام خاص بقضية الأمية في مصر والتي وصلت إلي40% في واحدة من أخطر الظواهر الاجتماعية والثقافية, وقد قلت للوزير انت أمام خطة ضخمة من حيث عدد السنوات وزوابع التغيير حيث يحاول كل مسئول أن يشطب كل ما جاء به السابقون كما أنها تحتاج إلي كوادر بشرية وعلمية مؤهلة وفي وقت تعاني فيه كليات التربية من مخاطر كثيرة أهمها اختراق جماعة الإخوان المسلمين هذه التجربة سنوات طويلة..وقلت للوزير ان اللغة العربية في محنة وتحتاج الي معجزة قبل أن تصبح في رحاب الله وأن التربية الدينية تحتاج الي خطاب ديني عاقل ومستنير وأن التربية الوطنية أهملت قضية الانتماء وأن أطفال الشوارع تحولوا إلي ألغام اجتماعية واخلاقية وأن التعليم أخطر وأهم مصادر التنمية البشرية وهي ثروة مصر الحقيقية. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خطة التعليم في الأهرام   مصر اليوم - خطة التعليم في الأهرام



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon