مصر اليوم - حسابات مصرية جديدة

حسابات مصرية جديدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حسابات مصرية جديدة

فاروق جويدة

العلاقات الدولية فى العالم تتغير امام قوى جديدة وحسابات مختلفة .. ان الصين تتصدر الاقتصاد العالمى الآن بأكبر درجات النمو الاقتصادى والإحتياطيات المالية .. وقد قفزت فى السنوات الأخيرة قفزات مذهلة ..  وكذلك الهند التى اصبحت من أهم المراكز الصناعية فى العالم وتقف روسيا من بعيد تحاول ان تستعيد دور وامجاد الاتحاد السوفيتى حين كان قوة دولية مؤثرة ..على الجانب الآخر تقف امريكا واليابان والإتحاد الأوروبى إلا ان الصورة اختلفت لأن الاقتصاد الأمريكى هو نقطة الضعف الأساسية امام القرار الأمريكى حيث العجز الرهيب فى الميزانية مع رصيد ضخم من الديون والأزمات فى مقدمتها ازمة البطالة.. لقد دخلت امريكا معارك كثيرة أرهقت الإقتصاد الأمريكى وبعد نجاحات ضخمة حققتها سياسة الرئيس الأسبق بيل كلينتون جاء بوش ليغرق امريكا فى حروب فى العراق وافغانستان ثم جاء الرئيس أوباما ليلقى الكثير من الأعباء الجديدة ..على جانب آخر يقف الاتحاد الأوروبى أمام ازمات حادة فى عدد من الدول كان فى مقدمتها اليونان واسبانيا مع أعباء اخرى تحملها فى الحرب فى ليبيا وفى منتصف الطريق تقف دول أخرى ونحن منها تبحث عن علاقات متوازنة بين هذه القوى جميعا ولهذا كانت الخريطة الجديدة لعلاقات مصر الخارجية حيث بدأت بالتواصل مع روسيا ثم الإمتداد نحو الصين والهند وفتح صفحة جديدة مع دول افريقيا ..إن مصر تبدأ الآن مرحلة جديدة تبحث فيها عن مصالحها الحقيقية ولهذا كانت رحلة المشير السيسى ونبيل فهمى الى روسيا وهى تعيد جسورا قديمة مع دولة كانت يوما القوة العظمى الثانية وبين مصر وروسيا تاريخ طويل بدأ ببناء السد العالى وانتصار اكتوبر ومواقف تاريخية لا تنسى بين الشعبين .. قد تشعر الإدارة الأمريكية بالقلق من توجهات مصر الأخيرة وقد ينزعج منها الاتحاد الأوروبى ولكن حين تكتمل الدائرة بعلاقات اخرى جديدة مع الصين والهند واليابان ودول شرق اسيا سوف يدرك العالم ان مصر قررت ان تنفتح على العالم كل العالم ..أمامنا تحديات كثيرة داخلية وهى وحدها القادرة على أن تضع مصر فى مكانتها أمام العالم. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حسابات مصرية جديدة   مصر اليوم - حسابات مصرية جديدة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…

GMT 08:33 2017 الخميس ,23 آذار/ مارس

هل هى دائرة مغلقة؟

GMT 08:29 2017 الخميس ,23 آذار/ مارس

نهاية الأسبوع

GMT 08:24 2017 الخميس ,23 آذار/ مارس

الحاكم والإيمان

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

هل عندنا أزمة إسكان ؟

GMT 08:35 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

حلايب مرة أخرى

GMT 08:34 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

الغلاء والتضخم فى تعداد السكان؟!

GMT 08:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

السياسة قبل الأمن

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

حال «ترامب» الذى سيقابله «السيسى» قريباً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon