مصر اليوم - خطاب السيسى

خطاب السيسى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خطاب السيسى

فاروق جويدة

لم يحاول المشير السيسى ان يخدع المصريين ويلقى لهم وعودا جميلة لم يتحدث كزعيم سياسى او مرشح رئاسى ولكنه تحدث كمواطن مصرى يشعر بهموم الناس.. لم يكن سياسيا وهو يعرض افكاره بهدوء شديد ولكنه كان عقلانيا وهو يكشف حقيقة الصورة وانها لا يمكن ان تكون جهد شخص واحد مهما كانت قدراته..ان ازمات ومشكلات مصر تحتاج الى ارادة شعب..ولهذا لا بديل عن العمل والإنتاج. ان التحدى الحقيقى امام الشعب المصرى الآن ان يستعيد وحدته وان يبنى وطنه ومهما كانت المعونات والمساعدات التى قدمها الأشقاء لنا إلا ان مصر تحتاج الى سواعد ابنائها..اشار المشير السيسى من بعيد الى الظروف التى تحيط بنا وما اصاب بلادا غيرنا، مؤكدا ان الشعب المصرى لن يقبل ذلك بأى حال من الأحوال..وقال ان الجيش والشرطة يؤديان واجبهما وهذه حقيقة وعلى الشعب ان يكمل المشوار.. كان حديث السيسى هادئا متوازنا بسيطا فيه الكثير من الصراحة والصدق..من حق الجيش الآن ان يطالب الشعب المصرى بأن يكمل مسيرته..ومن حق الشرطة ان تطالب الشارع المصرى بالمزيد من الانضباط لأن الفوضى لن تبنى وطنا.. جاء الوقت لكى تتوقف حشود المظاهرات الغوغائية التى اعتدت على حرمات الناس وحياتهم .. جاء الوقت لكى يجلس قادة الحركات الفئوية مع الحكومة لوضع خطة طريق حول مطالبهم التى لا يمكن ان تنتهى بين يوم وليلة .. جاء الوقت لإنقاذ آلاف المصانع المغلقة لتعود للعمل والإنتاج .. جاء الوقت لكى نفتح صفحة جديدة فى كل شىء.. لابد ان ندرك ان السياسة ليست المظاهرات فقط .. وان الشباب ليس النشطاء السياسيين وحدهم وان ثقافة الجهل تركت لنا شبابا اهتم بظواهر الأشياء ولم يدرك جوهرها.. وان ثقافة المهرجانات المزيفة لا تبنى عقولا ولا تصنع فكرا.. لا بد ان ندرك ان العمل جزء اصيل فى عقيدتنا وان الوطنية الحقيقية ان نبنى الأوطان ولا نخربها . نحن جميعا ندعى حب مصر ولكن الحب ليس كلاما جميلا او شعارات براقة ان الحب الحقيقى ان ننجح فى بناء وطن جديد يليق بنا لأن انقاذ مصر لن يكون بغير ايدينا. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خطاب السيسى   مصر اليوم - خطاب السيسى



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:10 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

ما يجمع بين المغرب والأردن

GMT 08:09 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

النفط باقٍ. لا تخافوا

GMT 07:53 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أيام الإرهاب الأحمر

GMT 07:52 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:51 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

قمتان مهمتان للرئيس السيسى

GMT 07:49 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

صراع حفتر والسراج على السلطة فى ليبيا؟!

GMT 07:46 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أكثر ما يقلقنى على مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon