مصر اليوم - اين محاكم الإرهاب

اين محاكم الإرهاب؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اين محاكم الإرهاب

فاروق جويدة

الشئ المؤكد الآن ان مصر تعيش حالة حرب مع الإرهاب وقد اصبح واضحا لنا ان هناك اطرافا دولية تشارك فى هذه الحرب وان هناك اموالا كثيرة تتدفق داخل الأراضى المصرية لتمويل كل الجرائم التى تجرى الآن على ارضنا. وقد اعلنت الحكومة اكثر من مرة انها ستكشف مصادر التمويل الخارجى ولم تفعل..ان جميع الجرائم التى حدثت فى الفترة الأخيرة استهدفت قوات الجيش والشرطة، حيث سقط آلاف الشهداء ولم تترك هذه الحرب الشارع المصرى حيث الأطفال الأبرياء والمواطنون العاديون الذين تعرضت حياتهم وممتلكاتهم للقتل والتخريب..وقد تأكد لنا الآن ان الإرهاب قام بتصعيد انشطته فى الفترة الأخيرة واستعان بقوى اجنبية وهناك كميات كبيرة من السلاح بكل انواعه تدفقت على الأراضى المصرية وهناك ايضا حشود من الإرهابيين الذين جاءوا من افغانستان وطالبان وسوريا والدول العربية الأخري.. والواضح ان الحكومة تحتاج الى اجراءات رادعة اكثر صرامة فى مواجهة هذه الحشود..لقد اصبح من الضرورى الآن تحويل جميع جرائم الإرهاب الى محاكم خاصة، لأن القضاء العادى لم يعد قادرا على حسم مئات القضايا التى اخذت طريقها الى المحاكم وتحتاج الى وقت طويل..فى ظل ما يجرى من معارك وما يشهده الشارع المصرى من جرائم ارهابية فإن الأمر يتطلب محاكم خاصة بالإرهاب لا تخضع للإجراءات العادية..ينبغى ألا ننتظر حتى يتحول الأمر الى حرب اهلية حين تقتحم حشود الإرهاب بيوت المواطنين الآمنين وتعتدى عليهم ..وفى ظل هذا العنف الذى يجتاح الشارع المصرى من ميليشيات مسلحة واعتداءات متكررة على قوات الجيش والشرطة فلا يعقل ابدا ان تبقى هذه القضايا امام المحاكم العادية ..ان الجيش يحارب فى سيناء وما يجرى هناك يمثل حربا حقيقية وفى المدن المصرية تجرى كل يوم اعتداءات على امن المواطنين تتصدى لها قوات الشرطة..وللاسف الشديد حتى الأن لم يتم الكشف عن جريمة واحدة من هذه الجرائم ولم نجد واحدا من المشاركين فيها امام العدالة والمطلوب سرعة التحقيقات وإعلان نتائجها ومعاقبة المشاركين فيها. اننا نحترم سيادة القانون ونقدس العدالة ولكن ينبغى ألا تنتظر كثيرا امام عصابات الإرهاب نقلا عن الاهرام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اين محاكم الإرهاب   مصر اليوم - اين محاكم الإرهاب



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…

GMT 08:33 2017 الخميس ,23 آذار/ مارس

هل هى دائرة مغلقة؟

GMT 08:29 2017 الخميس ,23 آذار/ مارس

نهاية الأسبوع

GMT 08:24 2017 الخميس ,23 آذار/ مارس

الحاكم والإيمان

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

هل عندنا أزمة إسكان ؟

GMT 08:35 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

حلايب مرة أخرى

GMT 08:34 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

الغلاء والتضخم فى تعداد السكان؟!

GMT 08:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

السياسة قبل الأمن

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

حال «ترامب» الذى سيقابله «السيسى» قريباً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon