مصر اليوم - أعيدوا الأمن للجامعات

أعيدوا الأمن للجامعات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أعيدوا الأمن للجامعات

فاروق جويدة

رؤساء الجامعات يرفضون عودة الحرس الجامعى ويطالبون الأمن بأن يحمى الجامعات من خارج الحرم الجامعى رغم ان الرصاص ينطلق من داخل الجامعة. وبعد ان كانت المظاهرات داخل الجامعة بالطوب والحجارة والمولوتوف تحولت الى متفجرات وعمليات ارهابية كاملة امام جامعة القاهرة ولا ادرى ما هى الأسباب التى جعلت المسئولين فى الجامعات يرفضون دخول قوات الأمن لحراسة الطلاب، هناك اسباب وراء هذا الموقف الغريب بعد كل عمليات التخريب والدمار التى تعرضت لها الكليات وتحطيم المدرجات والاعتداء على الأساتذة وحرق سياراتهم هل بعد ذلك كله نجد من يرفضون دخول قوات الأمن .. ان هذا يشبه تماما حالة إنسان شب حريق فى بيته ويرفض ان يستعين بقوات المطافى .. كان ينبغى ان تدخل قوات الأمن الى الجامعات من اليوم الأول الذى اشعل فيه الإخوان النيران فيها .. لقد تأخرت الدولة فى حماية الجامعات ورغم التقدير الشديد لرأى الوزير المسئول او رؤساء الجامعات فهذا قرار دولة وليس قرار المسئولين عن هذه الجامعات وإذا لم يكن ذلك مرضيا لهم فأبواب الاستقالة مفتوحة امام الجميع .. لم يستطع المسئولون فى هذه الجامعات حماية طلابهم من غوغائية الإخوان ولم يتخذوا من الإجراءات ما يمنع قلة من الطلاب ان تدمر الجامعات بهذه الصورة لقد تأخر رؤساء الجامعات فى تطبيق قوانين الفصل للطلاب المخربين والخارجين على القانون وكانت الأسلحة تتسرب الى الجامعات كل يوم ولم يتخذ المجلس الأعلى للجامعات قرارا بفصل استاذ واحد ممن يشجعون الطلاب على تدمير جامعاتهم رغم ان كل استاذ له ملف خاص حول انتمائه السياسى وتاريخه فى جماعة الإخوان المسلمين .. ليس من حق احد ان يحاسب استاذا على فكره ولكن حين يدعو للإرهاب ويحرض الطلاب على إحراق جامعاتهم وتدمير منشآت الدولة فى هذه الحالة لا بد من الحساب .. إذا كانت الحكومة قد أخطأت حين سمعت رأى رؤساء الجامعات ومنعت قوات الأمن من دخول الحرم الجامعى فعليها الآن تصحيح هذا الخطأ لأن حماية ارواح الناس مسئولية الدولة وليس رؤساء الجامعات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أعيدوا الأمن للجامعات   مصر اليوم - أعيدوا الأمن للجامعات



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon