مصر اليوم - التوازن الدولى

التوازن الدولى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التوازن الدولى

محمد سلماوي

قال لى وزير الخارجية نبيل فهمى إنه حين قام بزيارته الأولى لموسكو عاد من هناك ليخبر مجلس الوزراء بأنه وجد قدراً من التحفظ من الجانب الروسى، رغم أنهم استجابوا لكل ما طلبته مصر آنذاك، أما فى الزيارة الأخيرة، التى صحب فيها المشير عبدالفتاح السيسى، فقد وجد ترحيباً واضحاً واستعداداً كاملاً لزيادة التعاون بين الجانبين، وقد جاءت فى هذا الإطار التحية الشخصية التى وجهها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين للسيسى، ووصفه قراره بالترشح للرئاسة بأنه «قرار مسؤول». وقال وزير الخارجية إن استعداد الجانب السوفيتى لتلبية المطالب المصرية يفتح آفاقاً جديدة وكبيرة - على حد قوله - لزيادة حجم التعامل عن المبلغ الذى أُعلن فى بداية الزيارة. والحقيقة أنه بالعودة إلى أول مؤتمر صحفى عقده وزير الخارجية فور توليه مسؤوليته الوزارية كان الوزير قد أوضح أن من أولى مهامه فى المرحلة المقبلة «إعادة التوازن» إلى السياسة الخارجية المصرية، وقال إن ذلك لن يكون على حساب أى من الأطراف الأخرى، واليوم تتحقق بداية هذا التوازن، بالوضع الجديد الذى خلقته زيارة موسكو، وما سيعقبها من زيارة تفتح آفاقاً جديدة للتعاون مع طرف دولى فاعل يجب أن يُعمل حسابه فى الوضع الدولى. لقد مضى العهد الذى تراجعت فيه قوة ونفوذ الاتحاد السوفيتى القديم بسبب تفككه تحت قيادته السابقة، وعادت اليوم روسيا بقوة إلى قلب المشهد السياسى الدولى، رأسها برأس الولايات المتحدة، ما جعل الكثير من المعلقين الدوليين يتحدثون عن عودة عصر الحرب الباردة بين الشرق والغرب، والحقيقة أن هذا غير صحيح، فالعالم اليوم متعدد الأطراف فلا يمكن تجاهل القوة الأوروبية فى إطار اتحادها الذى رسخت أقدامه خلال العقد الأخير، كما لا يمكن تجاهل المارد الصينى الذى تتعاظم قوته فى صمت لكن بثبات، ناهيك عن الهند ودول جنوب شرق آسيا، وعلى مصر أن توطد علاقاتها بجميع هذه الأطراف، كما صرح وزير الخارجية، حتى تضمن استقلال قرارها السياسى فى مواجهة جميع الأطراف الدولية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التوازن الدولى   مصر اليوم - التوازن الدولى



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon