مصر اليوم - نائب الرئيس الهندى

نائب الرئيس الهندى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نائب الرئيس الهندى

محمد سلماوي

بعد حوار ممتد حول الوضع فى مصر، قال لى محمد حميد أنصارى، نائب رئيس الجمهورية الهندى: لماذا لا تتواصلون معنا بشكل أكبر، إن لكم سفيراً نشطاً فى نيودلهى، لكن دولتكم غابت عنا طويلاً. كنت قد أوضحت لنائب الرئيس، خلال زيارة قمت بها الأسبوع الماضى للهند، أن الصورة التى قابلتنى فى الهند عن مصر لا تختلف كثيراً عن الصورة المغلوطة التى تقدمها الصحافة الأمريكية، رغم العلاقات التاريخية التى جمعت البلدين طويلاً، والتى كان ينبغى أن تخلق تفهماً أكبر للوضع فى مصر. قال نائب الرئيس: إننا نتطلع إلى المزيد من التقارب بيننا، فأنتم امتداد طبيعى وجغرافى لنا، ونحن نطلق على منطقتكم تعبير «غرب آسيا» فتعبير «الشرق الأوسط» الذى تستخدمونه تعبير غربى أطلقه عليكم الاستعمار البريطانى. وأوضح حميد أنصارى، وهو مرشح ليصبح رئيساً للجمهورية بعد الانتخابات البرلمانية، التى ستجرى فى الشهر المقبل، أن اهتمام الهند بمصر يزيد كثيراً عن الاهتمام المصرى بالهند، ودلل على ذلك بمتابعته شخصياً لأدق التفاصيل السياسية التى تشهدها مصر منذ قيام الثورة، وحدثنى طويلاً عن الدستور، ثم قال: جيد أنكم أطلقتم الآن حرية تكوين الأحزاب، فالأحزاب هى التعبير الحقيقى والطبيعى للحياة السياسية. قلت: لكننا حظرنا إقامة الأحزاب التى تقوم على برنامج دينى وليس سياسياً. فعاجلنى نائب الرئيس قائلاً: إن فى ذلك مشكلة. قلت: كيف؟ قال: ألم تضعوا مادة تنص على الشريعة الإسلامية؟ قلت: نعم، قال: ولماذا وضعتم هذه المادة؟ إن الأديان لا تحتاج لمواد دستورية، والمسلمون يطبقون شريعة دينهم دون حاجة للدستور، إن هذه المادة ستوقعكم فى إشكالية دستورية كبيرة، لأن أى حزب سيقوم مدعياً أن برنامجه هو تطبيق الشريعة الإسلامية التى نص عليها الدستور لن تستطيعوا منعه. قلت: لكن المادة تنص على أن الشريعة هى المصدر الرئيسى للتشريع وليست المصدر الوحيد، وقيام حزب لتطبيق الشريعة يغفل المصادر الأخرى التى أشار إليها الدستور، لكن نائب الرئيس لم يقتنع. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نائب الرئيس الهندى   مصر اليوم - نائب الرئيس الهندى



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…

GMT 08:22 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

قانون السلطة القضائية الأسوأ

GMT 08:19 2017 الخميس ,30 آذار/ مارس

عالم عربى بلا مشروع!

GMT 08:30 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

واتحسبت جريمته على المسلمين !

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الإرهاب يقتل الأبرياء

GMT 08:27 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

الأردن بين قمتين

GMT 08:24 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

تسمية العاصمة الجديدة

GMT 08:23 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لقد رحل «سيد ياسين»

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon