مصر اليوم - لقاء الوفد الأفريقى

لقاء الوفد الأفريقى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لقاء الوفد الأفريقى

محمد سلماوي

قال رئيس مالى السابق ألفا عمر كونارى، رئيس وفد الاتحاد الأفريقى، الذى يزور القاهرة الآن: لقد فشل نظام محمد مرسى فى أن يقدم الإجابة العملية لسؤالين كانا يشغلان بالنا فى أفريقيا، وهما: كيف يمكن أن تكون العلاقة بين الإسلام والسياسة؟ وما هو مكان الجيش فى السياسة؟ قلت للرئيس المالى السابق والوفد المرافق له: إذا كان نظام الإخوان قد فشل فى تقديم الإجابة على أى من السؤالين، فقد نجحت أحداث ما بعد 30 يونيو فى تقديم الإجابة على السؤالين معاً.. فأولاً فيما يتعلق بعلاقة الدين بالسياسة فقد خرجت الملايين يوم 30 يونيو تهتف: «يسقط حكم المرشد!» مؤكدة بذلك أنه لا مكان فى الحكم لمن يستخدمون الدين لأغراض سياسية، وتلك هى الإجابة التى قدمتها كل شعوب العالم التى خطت إلى التقدم، وما حدث فى أوروبا ليس ببعيد حين عبرت عصور الظلام فى القرون الوسطى إلى عصر النهضة بأن حققت مبدأ فصل الكنيسة عن الدولة. وقلت للرئيس المالى السابق فى اللقاء الذى استضافه حزب الوفد برئاسة الدكتور السيد البدوى: لقد ترسخ الآن هذا المبدأ فى الدستور الجديد الذى أقره الشعب بأغلبية غير مسبوقة، والذى نص صراحة على عدم جواز تشكيل أحزاب سياسية أو القيام بنشاط سياسى على أساس دينى. وأضفت: أما عن السؤال الثانى، فقد نص نفس الدستور على مدنية الدولة، فحظر على القوات المسلحة والشرطة القيام بأى نشاط سياسى، فلا يحق لأبناء أى منهما الترشح فى الانتخابات أو حتى ممارسة حق التصويت فى أى انتخابات عامة، لذلك أصبح لزاماً على من يريد من أعضاء القوات المسلحة ممارسة حقوقه السياسية الطبيعية كمواطن أن يترك العمل بالجيش بشكل نهائى ليدخل الساحة السياسية بصفته المدنية. ولقد جاء ذلك اتساقاً مع الشعارات التى رفعها الشعب عالية فى ميدان التحرير «مدنية مدنية.. لا دينية ولا عسكرية». وختمت حديثى فى هذا الموضوع قائلاً لرئيس الوفد الأفريقى: لقد أثبت الشعب المصرى بإجابته على السؤالين المهمين اللذين شغلاكم أنه على قدر من النضج السياسى يفوق أدعياء الإسلام الذين اقتحموا حياتنا السياسية بجهلهم بالدين وبالسياسة أيضاً. ثم تحدثت إلى الوفد الأفريقى عن خيبة الأمل التى شعر بها الشعب المصرى إزاء الموقف المعيب الذى اتخذه الاتحاد الأفريقى تجاه مصر وثورتها والذى لم يختلف عن موقف الغرب الاستعمارى. (يتبع) نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لقاء الوفد الأفريقى   مصر اليوم - لقاء الوفد الأفريقى



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 08:10 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

ما يجمع بين المغرب والأردن

GMT 08:09 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

النفط باقٍ. لا تخافوا

GMT 07:53 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أيام الإرهاب الأحمر

GMT 07:52 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:51 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

قمتان مهمتان للرئيس السيسى

GMT 07:49 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

صراع حفتر والسراج على السلطة فى ليبيا؟!

GMT 07:46 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أكثر ما يقلقنى على مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon