مصر اليوم - مخطط الخيانة

مخطط الخيانة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مخطط الخيانة

محمد سلماوي

مع كل يوم جديد تتكشف الجرائم التى اقترفها الإخوان فى حق هذا الوطن، فخلال سنة واحدة من الحكم استطاع هذا التنظيم الإرهابى أن يرتكب سلسلة من الجرائم وصلت إلى حد الخيانة العظمى والتفريط فى التراب الوطنى للبلاد الذى أقسم رئيسهم على حمايته. فقد أكد أخيراً الرئيس الفلسطينى، محمود عباس، صحة المخطط الذى سبق أن أعلن عنه أثناء حكم الإخوان لإقامة دولة فلسطينية فى سيناء تنهى للأبد حلم إقامة الدولة الفلسطينية على أرض الضفة الغربية المحتلة، وتلك هى المرة الأولى التى يؤكد فيها الطرف الفلسطينى صحة ما كنا نعرفه بالفعل. فقد اتهم الرئيس الفلسطينى، خلال اجتماع المجلس المركزى لمنظمة التحرير الفلسطينية، الرئيس السابق محمد مرسى، بأنه اتفق مع حكومة حماس فى غزة، المرتبطة فكرياً وتنظيميا مع جماعة الإخوان، على منحهم 1600 كيلومتر مربع (!!) فى سيناء لإقامة دولة غزة الفلسطينية بديلة عن الدولة الفلسطينية فى الضفة وغزة وعاصمتها القدس. وقال محمود عباس، فى كلمته بالاجتماع، إنه أخبر مرسى آنذاك بأن هذا المشروع ينهى الحل الوطنى الفلسطينى، وأنه يترك لإسرائيل الأراضى الفلسطينية فى الضفة، فلم ينكر مرسى المشروع، لكنه قال: من أجل إخواننا فى غزة(!!) والحقيقة أن «إخواننا فى غزة» يحلمون جميعاً بالدولة الفلسطينية المقامة على أرض فلسطين المحتلة فى الضفة الغربية وغزة والتى عاصمتها القدس، ولا يحلمون بأرض سيناء، لكن حكومة حماس التى تحكم غزة منذ عام 2007 بالحديد والنار وترفض إجراء انتخابات جديدة تمكنت بالفعل من اتخاذ الخطوات الأولى لتنفيذ ذلك المخطط، وقامت بمساعدة سلطات الإخوان فى تمكين بعض أتباعها من شراء أراض فى سيناء، تنفيذاً لهذا المخطط المتفق عليه. إن مخطط الخيانة هذا الذى ضلع فيه كل من الإخوان وحماس كان من أهم ما قلب عليهم الرأى العام المصرى الذى وجد ترابه الوطنى يتم التنازل عنه، إرضاء لجهات أجنبية وتنفيذاً لخطة إسرائيلية قديمة هى خطة «الترانسفير» التى كانت تقضى بنقل سكان الضفة إلى الأردن وترك الأراضى الفلسطينية فى الضفة لإسرائيل، وهى الخطة التى عرفت باسم الحل الأردنى، وقد تصور الإخوان أن بإمكانهم استبدالها بعد فشلها بالحل المصرى. وإلى جانب الخيانة الوطنية فى مثل هذا المخطط، لمصر ولفلسطين معاً، فإن مجرد التفكير فى إرضاء إسرائيل والولايات المتحدة على حساب التراب الوطنى المصرى لهو دليل جديد على أن الإخوان لا يعرفون طبيعة الشعب المصرى الذى تمسك بترابه الوطنى وحماه ضد كل الغزاة ومحاولات التجزئة والتقسيم على مدى آلاف السنين فى الوقت الذى اندثرت دول أخرى وزالت حدودها من على الخريطة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مخطط الخيانة   مصر اليوم - مخطط الخيانة



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 13:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ترامب والمجتمع المدني العربي

GMT 13:02 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

سجون بلا مساجين

GMT 13:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الطريق إلى الخليل !

GMT 12:57 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

لا حكومة ولا معارضة

GMT 12:55 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليست يابانية

GMT 12:51 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

بعد التصالح.. ماذا يحدث؟

GMT 12:49 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

من أغنى: قيصر أم أنت؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon