مصر اليوم - العين الواحدة «2 2»

العين الواحدة «2- 2»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العين الواحدة «2 2»

عمرو الشوبكي

قرأت على مدار أربعة أيام الصحف الفرنسية الثلاث الكبيرة: اللوموند المصنفة فى الوسط والأكثر تأثيراً، والليبراسيون وتصنف فى اليسار، والفيجارو وتصنف فى اليمين، وإذا كان مفهوماً أن تتعامل النخبة السياسية مع قضية أوكرانيا بعين واحدة هى المصالح والحسابات السياسية، فإن المدهش وربما الصادم أن يتعامل الإعلام الفرنسى مع هذه القضية بالعين نفسها. فصحيفة الفيجارو مثلا عنونت صدر صفحاتها الأولى بأخبار الثورة فى أوكرانيا وقدمت دعما كاملا للمعارضة وللعمل الثورى ولاقتحام المصالح الحكومية وأغمضت عينيها عن وجود جماعات فاشية وسط المتظاهرين، وإن أشار للموضوع أكثر من معلق فرنسى فى عدد من البرامج الحوارية، وتكرر نفس الأمر مع صحيفة الليبراسيون اليسارية حين انحازت لمن وصفتهم أنصار أوروبا، وطالبت الأخيرة بألا تخونهم. صحيح أن هناك جانباً رئيسياً من الصراع السياسى فى أوكرانيا ثقافياً (راجع مقال مصر وأوكرانيا يوم الثلاثاء الماضى) بين أنصار الاتحاد الأوروبى، وبين أنصار روسيا يمكن تقسيمه تقريبا فى معادلة الثلاثة أثلاث (ليس برنامج تلت التلاتة الذى يقدمه الكاتب الصحفى عمرو خفاجة)، أى هناك ثلث مرتبط عرقياً واجتماعياً وثقافياً مع روسيا، وهناك ثلث آخر مرتبط بأوروبا، وهناك ثلث ثالث لا يتخذ موقفاً مسبقاً من الكتلتين، فإذا جاء رئيس جمهورية أو حكومة نصيرة لروسيا ولبّت احتياجات أغلب الأوكرانيين سيدعمها هذا الثلث، وإذا لم تلب احتياجاته فسيقف ضدها، وهذا ما جرى مع هذا الثلث حين قرر أن يشارك فى الانتفاضة ضد الرئيس المخلوع باعتباره رئيساً فاشلاً وليس لكونه رئيساً موالياً لروسيا. ولذا فإن هذا الثلث لن يعطى لمندوبى أوروبا من قوى المعارضة التى تحكم الآن بشكل انتقالى شيكاً على بياض، فإذا فشلوا فى إدارة شؤون البلاد مع الضغوط المتوقعة اقتصاديا وسياسيا من قبل روسيا فإن هذه الكتلة ستنقلب عليهم جنباً إلى جنب مع المتربصين بهم من الأصل من أنصار روسيا. المفارقة أن أنصار روسيا فى أوكرانيا تظاهروا، فى أكثر من مكان، تظاهرات هائلة وضخمة، خاصة فى منطقة شبه جزيرة القرم، وشارك فيها مئات الآلاف من الأوكرانيين وأعلنوا رفضهم لما جرى فى بلادهم وعبروا عن ارتباطهم بروسيا، دون أن تغطيها تقريباً وسائل الإعلام الفرنسية المرئية والمكتوبة، فصحيفة الفيجارو كتبت الخبر فى ركن صغير من صفحتها الأولى رغم كبر الحديث ورغم حدوث مصادمات بين الفريفين وصلت إلى العاصمة كييف نفسها، فى حين أنها عنونت على مدار أسبوع كامل أخبار الثورة الأوروبية فى أوكرانيا. أما اللوموند فقد كانت معالجتها صادمة وأصدرت فى عدد الخميس الماضى ملحقاً خاصاً بأوكرانيا من 8 صفحات تحدثت فيه عن أبرز محطات الثورة الأوكرانية بصورة تفصيلية، ولكنها أسقطت تماما الحديث عن الوجه الآخر أو الشق الثانى من المعادلة وهم أنصار روسيا، واكتفت بالحديث عن ورقة الضغط الكبرى التى تمتلكها روسيا وهى الغاز الذى تصدره لأوكرانيا. معضلة إعلام العين الواحدة أنه بذلك يرتكب خطيئة مهنية كبيرة حين صور للقارئ الوضع فى أوكرانيا على أنه انتهى بهروب الرئيس الأوكرانى، وأن المعادلة بسيطة لا تضم إلا ثواراً ومستبدين، وأنصار أوروبا الديمقراطيين فى مواجهة أنصار روسيا غير الديمقراطيين، والحقيقة أن أوكرانيا مقبلة على وضع صعب للغاية، وأن بها انقساماً حقيقياً لا يلغى حقيقة أنها عرفت رئيساً فاشلاً، ومعه معارضة مشكوك فى نزاهة وكفاءة كثير من قادتها، وأن هذا هو مصير الدول التى ارتهن الاستقرار فيها بمصير قوى إقليمية كبرى بعد أن غابت أو اخترقت الدولة/ المشروع الوطنى، أو بعد أن فشلت فى أن تجدد نفسها وتجارى تطورات العصر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العين الواحدة «2 2»   مصر اليوم - العين الواحدة «2 2»



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:09 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إسلاميون .. ويساريون!

GMT 13:06 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مجرمون يصنعون التاريخ

GMT 13:04 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

عن شهادات الـ20%

GMT 13:02 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجريمة التى هزت مصر

GMT 12:58 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أبومازن يطفئ حرائق إسرائيل

GMT 12:57 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الانسحاب ليس دائما الحل الافضل!

GMT 12:55 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا لا تلغى الدولة التمويل الأجنبى؟

GMT 12:54 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتصار ليس فى الإعلام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon