مصر اليوم - ما بعد الفتاكة

ما بعد الفتاكة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ما بعد الفتاكة

أسامة غريب

  - صلوات الرئيس هى شأن خاص به وسيثاب عليها إذا قبلها الله.. أما نحن فنحتاج منه إلى تطهير الداخلية ومحاكمة قتلة الشهداء! - ليست هناك قلادات تكفى كل المجرمين.. الحل أن يقسمها كل واحد مع أخيه حتى تصل القوافل بالمدد. - الجهل لا يأتى وحده أبدًا.. عادة ما يجىء مصحوبا بغطرسة! - كائنات فضائية أطلقت اسم المشير طنطاوى على أحد الشوارع. - نحن فى انتظار ميدان بَدين ومحور الروينى وشارع عنان وزقاق عتمان وعطفة الفنجرى. - محور المشير يقف على مسافة واحدة من التجمع الخامس ومساكن الزلزال! - نريد إطلاق اسم المارشال بهلول الذى ينظم المرور فى وسط البلد على أحد الشوارع، فهو على الأقل لم يسفك الدماء أو يفقأ العيون. - مَن شخرم الناس مات محسورًا.. إياكم والتشخريم! - قدّمتُ للأمريكان اقتراحًا بتسمية المساكن التى يبنونها بدلاً من التى انهارت.. مساكن العاصفة أو الإعصار على غرار مساكن الزلزال عندنا! - هناك حكمة إيطالية تقول: «إيتا بوليتا فاستاتورى».. وهى نفسها: «إذا بُليتم فاستتروا». - المادة «315» من الدستور: أمك تقول لى يا حاجّ. - مصر هى البلد الوحيد الذى إذا ذكرت فيه كلمة الشامخ أو كلمة النزيه عرف الناس أنك تتحدث عن شخص وسخ! - الزيتون الأسود لا يمشى يا ولدى.. ومن الواضح أنك أكلت خنفسة. - الجبنة البيضاء طعمها غريب فى أمريكا.. الأغبياء لا يضعونها فى الفورمالين. - الواقع السياسى فى مصر ينقسم إلى فريقين: الذين زاروا النائب العام والذين زاروا شفيق! - حجب المواقع الإباحية سيحرم البشر من التسخين، وهو ما قد يؤدى إلى كرامبات وشد عضلى فى الملعب. - حجب المواقع الإباحية سيفتح الباب لتجارة البروكسى. - من ينزل البحر لا يخشى من البُلطى. - الانتخابات الأمريكية سباق بين طرفين تعهد كل منهما بأن يضيع حقوق العرب.. ومع هذا فنحن نتابعها فى سعادة! - رومنى اعترف بالهزيمة وهنأ أوباما، لكن الخوف أن يفعل مثل شفيق ويقول كانت حركة رجولة ندمت عليها وأنا الرئيس يا غجر! - رومنى قبل الانتخابات: أحذركم من أوباما العياط الهارب من معتقل المغول. - رومنى يقبل وظيفة مستشار بديوان الشيخ كُسكسى بناء على نصيحة الشفيق. - مؤسسة أبو حامد والعُكش ليميتيد تقدم عرضًا لرومنى بتجميع شبيحة بروكلين وبرونكس عند السنترال بارك مقابل ما يجود به. - زكية زكريا ورفاقها يعتزمون حل مجلس الشيوخ لحرمان أوباما من الأغلبية الديمقراطية. - دونالد ترامب ونجيب ساويرس إيد واحدة. - غباوة القلب وقتامة العقل ونطاعة الروح هى طريقك إلى الجنة.. هكذا يحاول البعض إقناعنا! - رجال الدين ترف لا تحتمله سوى المجتمعات التى قطعت شوطا بعيدا على طريق التنمية، أما الشعوب التى تعانى الفقر والجهل فلا تحتمل هؤلاء. - الانشغال المرضى بدخول الجنة يؤدى بالمرء إلى بهدلة الناس مثلما يفعل فى الحج من يدوس على الرقاب ليلمس الحجر الأسود. - الفقر والجهل يصنعان أديانا غير الأديان. - إن من يغير دينه لا يستحق الترحيب به ولا الغضب منه وإنما يستحق الإشفاق عليه! - دعاؤنا بالتوفيق للبابا الجديد. ونرجو أن يعينه الله على مسؤولياته الروحية وأن يبتعد عن السياسة حتى يكون حبيبا للمصريين جميعا. - ليست تسيبى ليفنى وحدها من تحملت وطء الرجال لصالح الدولة العبرية.. عباس تحمل هذا وأكثر لصالح إسرائيل أيضا. - مَن أهدى إلىّ عيوبى هو صديق مخلص، لكنى مضطر لقطع علاقتى به حتى يتعلم الأدب. - كيف يجرّمون الازدراء وهو كل ما بقى لنا فى مواجهة ساسة كفتجية ورجال أعمال حرامية وأجهزة أمن سكافولية. - ما يحدث فى مصر الآن ينتمى إلى مدرسة ما بعد الفتاكة. - القرض الحسن هو أن تقترض عظمة تعمل عليها شوربة وترجعها تانى. - المادة 44 من الدستور: الكونياك.. مشروب البنت المهذبة. - هناك أخطاء تحدث فى أثناء العلاج.. البعض قد يشرب بول البعير بالخطأ وهو يظنه بول الناقة. - هل يصح أن يغنى منير أغنية تقول: فين العم الواطى.. فين الخال الواطى؟ - ما أجملك فى الغربة يا شوربة.. انتِ الصديق والأهل والصُحبة. - يا بخت من بات مشلوح ولا باتش شالح. - فى اليوم الذى يطلقون سراح الكوز المربوط فوق الزير ستعود الثقة المتبادلة بين الناس. - إن أجمل دقيّة بامية هى تلك التى لم نأكلها بعد. نقلاً عن جريدة " التحرير "  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ما بعد الفتاكة   مصر اليوم - ما بعد الفتاكة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon