مصر اليوم - هل البحر المتوسط حرام

هل البحر المتوسط حرام؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هل البحر المتوسط حرام

مصر اليوم

  - الانفراد بحارس المرمى غير مباح الا بضوابط! - ان كل من أراد بمصر سوءاً ساعدته الأقدار، ومع هذا يسمونها المحروسة.. ماذا لو كانت دولة عادية؟. - الانتماء للوطن أصبح كعناق شجرة الشوك. - أحكام القضاء واجبة التنفيذ حتى لا تنهار الدولة، ومع ذلك فهي ليست بالضرورة واجبة الاحترام والتقدير. - ناشط سياسى هي كلمة بذيئة مثلها مثل خبير استراتيجي وكل منهما تعني: شخص صايع!. - لماذا لا يصدر حكم قضائي بجعل اليوم 48 ساعة حتى نشبع نوم؟ - في أغنية «لأ والنبي يا عبده» لم نفهم ماذا كان الأخ عبده يهمّ بأن يفعل! - أنت منذ الآن غَيرك.. هكذا قال الشاعر محمود درويش.ما لم يقله هو أنك بعد التغيير ستظل نذلاً!. - أحن لخبز أمي.. مع كيلو مشاوي وطحينة ومخلل. - الرئيس مرسي يتظاهر بأنه يحب رجال الشرطة وهم يردون له الجميل ويتظاهرون بأنهم يعملون!. - مرسي قال لرجال الأمن المركزي: أنتم جزء من الثورة.. يبدو أنه يتصور أننا قمنا بثورة ضد وزارة البيئة! - العالم الكبير الدكتور أحمد زويل يقسم وقته ومخترعاته بالعدل والقسطاس.. قدم لأمريكا واسرائيل الفيمتو ثانية وقدّم لمصر الفنكوش! - نموت جميعاً ويحيا الوطن.. ازاي يعني لا مؤاخذة! - عمر سليمان كان شديد السخاء.عندما طلب الأمريكان الحمض النووي لمحمد الظواهري أراد ان يقطع ذراعه ويرسله لهم لكنهم اكتفوا بشعرة من رأسه. - تويتر لم يعلم الناس السفالة، لكنه شجّع على المجاهرة بها بعد ان أدرك كل سافل أنه ليس وحيداً في هذا الكون. - ابليس ليس بالسوء الذي يتصوره الناس.. يكفي أنه يتحمل اللعنات دون ان يفكر في رفع قضايا سب وقذف. - الرئيس مرسي صاحب أعلى دماغ في الشرق الأوسط.أوليس هو من قال فيه الشاعر: تمر بك الأيام كلمى هزيمة.. و وجهك وضاحٌ وثغرك باسم. - سوف نجد في مصر قريباً مَن يطالب بتكريم نتنياهو وباراك وبن اليعازر لأنهم من أبطال حرب أكتوبر!. - قناة السويس ستظل مصرية.. وكذلك قناة الفراعين. - هل البحر المتوسط حرام؟ - ليس كل ما يُعرف يقال.. انما ما ينكّد على الناس فقط. - يجب ان يكف الاخوان عن محاولات الأخونة ويأخذوا العبرة من التاريخ، فالبرامكة مثلاً لم تنفعهم البرمكة. - الفتاة التي يسعدها لقب مُزّة لا يمكن ان تكون مزة حقيقية لأن المزة الحقة تشعر بالاهانة من هذا اللقب على الرغم من استحقاقها له. - هتلر أرسل في استدعاء المأذون وعقد على ايفا براون قبل انتحارهما بربع ساعة لأنه خشي عليها من كلام الناس في جهنم. - لا يوجد زمن جميل.. أيام زمان كانت أكثر بشاعة من الآن.أنت الذي كنت جميلاً بشبابك ونقائك واقبالك على الحياة. - يجب ان تتسع قلوبنا للتسامح مع الآخر، أما هذا فواحد منا واهانته واجبة! - الانسان ليس لطيفاً بأي حال.الانسان كائن وغد اذا ما أمعنت النظر فيه من أي زاوية. - الدين المغلوط يكهرب الدماغ مثلما يفعل الكرسي الكهربائي.. وعندها يقوم أمراء الدم بنزع القابس مقابل السمع والطاعة. - تحت حكم الاخوان لن يتوقف التعذيب في أقسام الشرطة لكن قد يقل سبّ الدين لأنه حرام!. - يمكن الاستفادة من الضباط الملتحين في تخصيص بعض مراكز وأقسام الشرطة للمعاملات الاسلامية! - توماس اديسون أرسلته أمه ليعمل في محل كهربائي، وهناك وجد البيئة المناسبة لاختراع المصباح واكتشاف الكهرباء! نقلاً عن جريدة "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هل البحر المتوسط حرام   مصر اليوم - هل البحر المتوسط حرام



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الغياب الأوروبي… من خلال الانحدار الفرنسي

GMT 11:39 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الفتنة

GMT 11:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإصلاح السياسى مقدم على الإصلاح الدينى

GMT 11:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ماذا تريد: أن تموت أو تموت؟

GMT 11:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امسكوه.. إخوان

GMT 11:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

على مكتب الرئيس!

GMT 11:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جاءتنى الرسالة التالية بما فيها من حكم تستحق التأمل والتعلم

GMT 11:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امتهان كرامة المصريين!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon