مصر اليوم - ثمن الخيانة الزوجية عندهم

ثمن الخيانة الزوجية عندهم؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ثمن الخيانة الزوجية عندهم

عماد الدين أديب

لست أعرف ما هي مشاعر بعض الساسة في المنطقة حينما قرأوا في الصحف أن الجنرال بترايوس مدير جهاز الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) قدم استقالته لأنه أقام علاقة عاطفية خارج مؤسسة الزواج. قدمت الاستقالة بعد ساعات من إعلان فوز الرئيس الأميركي أوباما بمقعد الرئاسة للفترة الثانية، وأعلن عن قبولها بعد تقديمها بساعات. وكان بترايوس قد تورط في علاقة عاطفية مع «بولا برودويل» الصحافية التي «رافقته» في الآونة الأخيرة لعمل كتاب خاص عن سيرته الذاتية. وبهذه النهاية المؤسفة فقد رجل عسكري عظيم ومسؤول أميركي اشتهر بانضباطه الوظيفي الشديد مكانه ومكانته في التاريخ ثمنا لعلاقة عاطفية. وقد يقول قائل من «جماعتنا»: يا عم ألا يستطيع الرئيس الأميركي، إكراما لتاريخ بترايوس وجليل خدماته للوطن أن يغض البصر عن هذه الواقعة ويتم «التكتيم» على هذه العلاقة العابرة؟ وقد يقول قائل آخر أيضا من «جماعتنا»: وما علاقة رجل بامرأة داخل غرفة مغلقة بالسياسة والأمن؟ تأتي الإجابة الأميركية لتقول الآتي: 1) الاستقالة جاءت بمبادرة من بترايوس قبل أن تكون ضغطا من الإدارة الأميركية. 2) ثقافة المجتمع الأميركي لا تغفر «للزوج» إقامة علاقة خارج مؤسسة الزواج. ولأن بترايوس يحتل منصبا رفيعا، فهو مطالب بأن يكون نموذجا يحتذى به في الحفاظ على قيم ومبادئ الأسرة الأميركية. 3) علاقة مسؤول كبير وضابط رفيع المستوى إلى حد أن يكون رئيسا لأهم جهاز استخباري في العالم، بامرأة أخرى غير زوجته تضع الأمن القومي للبلاد في دائرة الخطر، وتعرض سرية المعلومات الخاصة للغاية لاحتمالات الاختراق الأمني. هذه ثقافة المجتمع، وتلك هي تقاليد وقواعد لعبة السياسة والسلطة في الولايات المتحدة الأميركية. المنصب له ثمن وضريبة، أو كلما زادت أهمية المنصب زادت القيود وضاقت القواعد الضابطة والمنظمة لصاحب المنصب. باختصار، المنصب في الدول الديمقراطية يلغي الحياة الخاصة، ويمنع المتع الشخصية، ويعاقب على حالة «مراهقة عاطفية أو متعة سريعة ولو لليلة واحدة». المنصب العام في الديمقراطيات «نكد في نكد»، لأن السلطة مسؤولية والمسؤولية تستلزم نظاما رقابيا صارما على كل أنواع التصرفات والسلوكيات الشخصية للمسؤول. كل شيء تحت المجهر لصاحب المنصب العام: ثروته، ضرائبه، أسرته، هل هو شارب للخمر؟ هل هو مدمن للمخدرات؟ هل لاعب للقمار؟ حتى صحته وأدويته تخضع للتدقيق؛ بمعنى هل لديه من الأمراض ما يعيقه عن أداء مهام وظيفته؟ وهل هناك أي تأثير سلبي لأي نوع من العقاقير الطبية التي يتناولها على رجاحة عقله وسلامة تفكيره ودقة قراراته؟ المنصب العام عندهم مسؤولية عظمى، وعندنا أول من يُسأل يوم الحساب العظيم «القاضي والسلطان». نقلاً عن جريدة "الشرق الأوسط"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ثمن الخيانة الزوجية عندهم   مصر اليوم - ثمن الخيانة الزوجية عندهم



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي

GMT 14:27 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

من أحب 2016 سيعشق 2017

GMT 14:26 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة ومسلسل الصدمات

GMT 14:24 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

هل الكتابة خدعة؟

GMT 14:22 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

داعش.. مستمرة!

GMT 14:21 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

المتمردة والخرونج

GMT 14:18 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

وزيران للخارجية!

GMT 14:16 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

القضاء رمانة الميزان فى مصر

GMT 14:10 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أين حقوق المستهلكين؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon