مصر اليوم - الأمير مقرن وتحديات الإنجاز

الأمير مقرن وتحديات الإنجاز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمير مقرن وتحديات الإنجاز

عماد الدين أديب

عرفت الأمير مقرن بن عبد العزيز، منذ سنوات طويلة، وجمعت بيننا حوارات متصلة لم تنقطع، منذ أن كان أميرا لحائل، مرورا بمسؤولياته أميرا للمدينة المنورة، حتى منصبه قبل الأخير كرئيس للاستخبارات السعودية. انضباط الرجل العسكري، وشجاعة الطيار المقاتل، وعقلية المخطط في قسم العمليات بسلاح الطيران السعودي، كلها أمور صقلت الأمير مقرن وهو يتعامل مع ملفات متعددة في حياته العملية. تجربته في المدينة المنورة أظهرت القدرة على الإنجاز على الأرض في زمن قياسي. وأذكر أنني تناولت معه العشاء في منتصف 1999 بالمدينة المنورة، ويومها وعدني بأن يتم عمل تطوير عمراني وحضاري لهذه المدينة العظيمة. وأذكر أيضا أنني في أقل من عام شاهدت كل التصميم والأفكار وشاهدت أيضا بدء العمل والتشييد على الأرض لتطوير المدينة المنورة. أهم ما يميز الأمير مقرن بن عبد العزيز هو القدرة على الإنجاز في هدوء وحكمة وبأقل قدر من الصخب الإعلامي أو الظهور العام بشكل دعائي. وجاء المرسوم الملكي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين بتعيين الأمير مقرن نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء كأحد الأخبار المطمئنة والسعيدة لكل من يسعى إلى استمرار حالة «الاستقرار والتوافق والانسجام» في القيادة السعودية. ويمكن القول الآن إن قرارات خادم الحرمين الشريفين لتنظيم مؤسسات صناعة القرار التنفيذية والتشريعية تهدف لتنظيم «المستقبل القريب والبعيد على حد سواء». ويمكن القول أيضا إن أهم ما يميز أي نظام حاكم هو ضرورة التجانس الإنساني والسياسي واتفاق الرؤى الإدارية في تسيير شؤون البلاد. والأمير مقرن رجل مطلع على شؤون الحياة، عاشق للرياضة والسفر والاطلاع، ولاحظت على مدار السنوات الطويلة أنه يحسن الاستماع ولديه طاقة هائلة من الصبر والمثابرة. إن دخول الأمير مقرن في الحكومة السعودية وتوليه مسؤوليات النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء سوف يكون خطوة إيجابية في تطور السلطة التنفيذية السعودية بشكل عصري وفعال. إن الرجل وضعه القدر أمام مسؤوليات جسيمة للإنجاز وفي يقيني أنه قادر بإذن الله. نقلاً عن جريدة "الشرق الأوسط"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمير مقرن وتحديات الإنجاز   مصر اليوم - الأمير مقرن وتحديات الإنجاز



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon