مصر اليوم - نكسة الجماعة

نكسة الجماعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نكسة الجماعة

مصر اليوم

  1- الرئيس نفد صبره.. وماذا يعنى هذا فى حكم الشعوب؟ 2- يعنى أنه سينتفض كالمارد كما قالت المذيعة فى قناة الإخوان.. قالت ولم يسمعها أحد.. أو بالأحرى سمعها جمهور الجماعة كما كان أحمد سعيد يتصور أن الانتصار على لسانه سيلغى الهزيمة فى ساحة الحرب سنة 1967. 3- هى نكسة كانت فى المقطم. 4- لا أقصد بها هزيمة أسطورة الجماعة التى لا تُقهر. 5- أو الشعور بالهزيمة لدى قطاعات تصورت نفسها أن الله معها والقوة ملك أوامر قياداتها، وظهرت عارية فى الجبل إلا من وحشية العصابات الفاشية. 6- لم يكن الله معكم ولا قياداتكم.. هذا ما تقوله تعليقات الأعضاء الغاضبين من الضعف بسبب القيادات. 7- وهنا النكسة.. أن شهوة الحكم المطلق كشفت عن تمزق الجماعة وانعزالها عن المجتمع. 8- نعم.. الجماعة ضد المجتمع وكانت تظن هذا مصدر قوة وعندما يصعد منادٍ من مكتب الإرشاد سيسير الشعب كله قطعانا إلى حظيرة المرشد. 9- لكن حظيرة المرشد لم تتسع إلا للجماعة. 10- الجماعة (يعنى عقل القبيلة والطائفة والطليعة المؤمنة) التى يحاصرها المجتمع (يعنى التعدد والمساواة وعدم التمييز) الآن. 11- هُزمت القبيلة التى تصورت أن سرقتها للصناديق تفويض مطلق بالتميز. 12- ولم يبقَ لها إلا التميز بأدوات السلطة. 13- والسلطوى الذى أرسلوه إلى القصر لا يملأ مقعده ويبدو كلما أراد أن يثير الخوف مضحكا ومسليا تلك التسلية السوداء التى تجعلنا لا نرى الخطابات الممزقة التى تمر بين وصلات الركاكة والابتذال. 14- لا يدرك ساكن القصر أن لا كرامة لمقعده إلا بفهم حقيقة ما جرى منذ 25 يناير. 15- ربما لم تحقق الثورة أهدافها أو كانت محبطة بالنسبة إلى الكثيرين لكنها خلقت روحا قوية ضد النظام السلطوى وحطمت قواعده ولهذا فشل العسكر وانفضح الإخوان فى 8 أشهر. 16- ليس الخلاف مع الإخوان فى أنهم يحكمون ولكن فى أنهم يعيدون زمن احتلال السلطة لكل مناحى الحياة.. يريدون إعادة ترسيم المجال العام كما كان يرسمه مبارك وكل مستبد.. وهذا ما ترفضه الثورة ومن استيقظ على حقيقة أنه يمكن أن يكون مواطنا فى هذا البلد لا واحدا من القطيع. 17- انتهت دولة القطعان التى يسميها الإخوان الرعية. 18- وبدلا منها يتشكل الحلم بدولة السكان.. أهل هذا البلد الذين تحكمهم المواطنة.. ويشعر فيها الفرد بحريته ويعيش بكرامته ويحقق سعادته. 19- وهذه دولة تختلف عن دولة يقول الرئيس فيها كما يفعل أىّ فاشىّ «ممكن نضحى بشوية مواطنين علشان الوطن يعيش». 20- ولأنه فاشىّ فاشل فلم يعرف أن فكرة معرفة الرئيس بمصالح الدولة لم تعد فكرة صلبة ولا مثار احترام.. إنها مجرد فكرة تافهة ذهبت مع كل التافهين ودولهم المستبدة. 21- نكسة الإخوان فى أنهم لم يفهموا أن مصر قامت قيامتها ولن تعود إلا بالتحول إلى دولة المواطن والبديل لا شىء. 22- لم تعد فى الأرض أدوات لدولة المستبد.. وكل المحاولات فاشلة.. ومؤلمة لأنها حرب مومياء ضد أحياء. 23- نعم يا جماعة الإخوان.. أنتم مومياء تحاربون الأحياء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نكسة الجماعة   مصر اليوم - نكسة الجماعة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon