مصر اليوم - اتفاق الأميركان والروس

اتفاق الأميركان والروس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتفاق الأميركان والروس

عماد الدين أديب

على مقهى باريسي، حيث يجلس المدخن مضطرا إلى طاولة في الهواء البارد الطلق، اقتحم عزلتي شاب عربي، متحمس كالعادة، غاضب بطبعه، غير متفائل بشدة! ودار بيننا الحوار التالي: الشاب: يا أستاذ هل قرأت الصحف أمس.. إنها مليئة بالأخبار المزعجة؟ العبد لله: وما الذي أزعجكم يا صديقي؟ الشاب: خبر عن اتفاق أميركي - روسي حول الأوضاع الحالية في سوريا. العبد لله: وما الذي يزعجك في هذا الأمر؟ الشاب: اختلاف موسكو وواشنطن فيما بينهما رحمة، لأنهما إذا اتفقا علينا، فقد قُضي علينا وعلى مصالحنا لا محالة. العبد لله: بالعكس؛ هناك نظرية تقول إن اتفاق الكبار لمصلحة الصغار. الشاب: كيف؟ العبد لله: إذا اتفق الكبار على تسوية قضية أو مسألة ما، فإن ذلك يضمن النجاح بأقل تكلفة ويمنع استخدام الكبار للصغار في لعبة حروب بديلة عن الكبار. الشاب: هذه وجهة نظرك أنت، واسمح لي أن أؤكد لك أنها خاطئة تماما. العبد لله: اثبت لي خطئي لو سمحت! الشاب: إذا اتفق الكبيران فهما لا يفكران إلا في مصالحهما بصرف النظر عن الثمن الباهظ التي يمكن أن يدفعه الصغار. العبد لله: كيف.. أعطني أمثلة أو دلائل على صدق كلامك؟ الشاب: هل تذكر مؤتمر لندن لتحجيم مصر «محمد علي»، وهل تذكر اتفاق سايكس – بيكو، وهل تذكر قرار تقسيم فلسطين، وهل تذكر عالم ما بعد 11 سبتمبر (أيلول) 2001..؟ كل ذلك يتم لحساب الكبار وضد مصالح الصغار. العبد لله: وما الذي يزعجك في اتفاق موسكو وواشنطن حول سوريا؟ الشاب: لقد اتفق جون كيري مع نظيره الروسي لافروف على عقد لقاء مشترك مع فصائل المعارضة السورية بهدف تحديد شكل الخطوات السياسية المقبلة التي يتعين على المعارضة أن تتخذها. العبد لله: وما وجه الخوف من ذلك الأمر؟ الشاب: سوف يضغطا على المعارضة من أجل الحوار مع النظام الأسدي ورموزه؟ العبد لله: وما الذي أوصلك إلى تلك النتيجة؟ الشاب: لقد أدرك الأميركان أنه لا حل عسكري نهائي، ولا منتصر كامل في الأعمال العسكرية الدائرة على الأراضي السورية، كما أن واشنطن في حاجة لاستمالة روسيا هذه الأيام بسبب الأوضاع في كوريا الشمالية والخلاف الياباني - الصيني الحدودي. العبد لله: وهل هذا بالضرورة على حسابنا؟ الشاب: يبدو أنك فاقد التركيز صباح اليوم يا سيدي.. أرجو أن تشرب فنجانا من القهوة وتستيقظ من غيبوبتك. نقلاً عن جريدة " الشرق الأوسط ".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتفاق الأميركان والروس   مصر اليوم - اتفاق الأميركان والروس



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon