مصر اليوم - أكذوبة الفترة الانتقالية

أكذوبة الفترة الانتقالية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أكذوبة الفترة الانتقالية

مصر اليوم

  بينما كنت أحاول التهام آخر قطعة من «البوظة الشامية» في أحد محلات الحلوى العربية في لندن، تقدم مني شاب عربي حائر وثائر ولديه عشرات الأسئلة التي تؤرقه، ودار بيننا الحوار التالي: الشاب: يا أستاذ هناك مصطلح يستخدم هذه الأيام وأسمعه كثيرا يصيبني بحيرة شديدة. العبد لله: وما هو يا صديقي؟ الشاب: أسمع كثيرا مصطلح «الفترة الانتقالية»، ولا أعرف معناه بالضبط. العبد لله: «الفترة الانتقالية» مصطلح يعرف نفسه بنفسه؛ إنها «فترة» زمنية يحدث فيها انتقال من حال إلى حال. الشاب: إذن إنها فترة مؤقتة وليست أبدية؟ العبد لله: وهي تعني أنها «انتقال» وليست «ثباتا». الشاب: وهل الانتقال يعني أنه انتقال من حالة سيئة أو متقلبة إلى حالة مستقرة وحالة أفضل؟ العبد لله: أحيانا - للأسف - يكون الانتقال للأسوأ. الشاب: وهل ما يحدث الآن في العالم العربي هو انتقال من الأسوأ إلى الأفضل، أم من حالة سيئة إلى حالة أسوأ؟ العبد لله: ما يحدث في ليبيا وتونس ومصر ينذر بذلك. الشاب: كيف وهذا يحدث عقب ثورات حقيقية؟ العبد لله: الثورة فعل ضد الثابت والمستقر والمعتاد يهدف إلى تغيير الأوضاع ونقلها من حالة ثبات إلى حالة تغيير. الشاب: والثورة فعل المفروض فيه أنه عمل نبيل يدعو إلى إعلاء مبادئ وقيم. العبد لله: هناك فارق جوهري بين شعار الثورة الذي ترفعه، وفعل الثورة الذي تطبقه! الشاب: كيف يكون هناك تناقض بين الشعار والتطبيق؟ العبد لله: تلك هي أزمة الأزمات في دول العالم الثالث! الشاب: كيف؟ العبد لله: قل شيئا عظيما وقم بفعل «عمل شيطاني». الشاب: إنها حالة من الغش التجاري. العبد لله: إنه أسوأ من الغش التجاري.. إنه ضحك على التاريخ، وتزوير في حقائق السياسة، وتدليس في تفاصيل حلم التغيير. الشاب: كل ذلك يحدث في الفترة الانتقالية؟! العبد لله: إنها فترة انتقامية.. إنها سرقة الثورة، واختطاف الأحلام، وتزوير شعارات الإصلاح.  نقلاً عن جريدة "الشرق الأوسط"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أكذوبة الفترة الانتقالية   مصر اليوم - أكذوبة الفترة الانتقالية



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon