مصر اليوم - الدرس القطرى

الدرس القطرى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدرس القطرى

عماد الدين أديب

ما الذى يمكن أن نتعلمه فى مصر من قرار أمير قطر الشيخ حمد بنقل كامل سلطاته لنجله الشيخ تميم؟ رغم أن قطر دولة خليجية نفطية قليلة العدد من الناحية السكانية فإن هناك عدة دروس يمكن استخلاصها فى ظروفنا المصرية شديدة الصعوبة والدقة. يجب أن نفهم أن نقل السلطة تم بشكل طوعى من قبل الأمير إلى نجله ولى العهد. ويجب أن نفهم أن الأمير الأب الذى تولى السلطة منذ 18 عاماً لديه قصة نجاح غير مسبوقة فى وضع اسم إمارة مغمورة على خارطة العالم سياسياً واقتصادياً ودعائياً. ولا يمكن القول إن السبب الرئيسى لنجاح تلك الحالة يرجع إلى كون قطر ثالث أكبر دولة فى احتياطيات الغاز مما يجعلها لديها مخزون يبلغ 500 تريليون متر مكعب من الغاز ولديها صندوق سيادى للاستثمار الخارجى يبلغ قرابة الـ200 مليار دولار أمريكى. ليست الثروة وحدها رغم أهميتها هى سبب نجاح قطر ولكن الذكاء فى اختيار أفضل المستشارين وبيوت الخبرة فى جميع التخصصات من أجل إنجاح التجربة. هكذا نجحت فى دورة آسيا الرياضية وفى مؤتمرات المصالحات للبنان ودارفور وفلسطين، وهكذا نجحت فى جذب أكبر مراكز الاستماع التعليمى فى الغرب إلى الدوحة. وهكذا أيضاً نجحت قطر فى الحصول على تنظيم كأس العالم لكرة القدم فى معركة صعبة أدارها ولى العهد حينئذ الشيخ تميم. إذن، الأمير الأب يسلم السلطة لابنه وهو يمتلك قصة نجاح مذهلة أثارت أكبر قدر من الجدل حوله وحول بلاده. الأب يسلم السلطة والأمير يتسلمها، الأب يبلغ من العمر 62 عاماً والابن 31 عاماً، إذن هذا بمقياس أعمار العالم العربى يعتبر «شاب يسلم السلطة لشاب آخر»! حتى فى الأنظمة الملكية الوراثية يمكن للإنسان أن تكون السلطة آخر همومه وأبعد ما تكون عن أحلامه. فى مصر التمسك بالسلطة سلوك فرعونى، ولا يتركها الحاكم إلا بالوفاة أو بالاغتيال أو بالعزل أو الانقلاب. نحلم فى الحالة المصرية أن يفر الحاكم، أى حاكم، وأن يترك السلطة بمحض إرادته بأسلوب سلمى وعقب قصة نجاح حقيقية. إن قصة انتقال السلطة فى قطر مؤخراً لديها 4 دروس رئيسية: 1- أنها تمت بشكل طوعى. 2- أنها تمت بشكل سلمى. 3- أنها قوبلت بمباركة شعبية. 4- أنها جاءت من حاكم ناجح فى سن معقولة بالمقاييس العربية - سلم السلطة لشاب يكاد يكون أصغر الحكام العرب سناً. نحن بحاجة إلى دماء جديدة فى عالمنا العربى فى زمن شاخت فيه الأفكار وعجزت عن تقديم أى جديد. ما حدث فى قطر فيه إحراج كبير لأنظمة قديمة محافظة وأنظمة ثورية ضلت الطريق. نقلاً عن جريدة "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدرس القطرى   مصر اليوم - الدرس القطرى



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 13:41 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

( يهاجمون بلادنا ويعمون عن إرهاب اسرائيل - 2)

GMT 13:22 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

عبثية الرقابة

GMT 13:20 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

من مفكرة الأسبوع

GMT 13:12 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ما بعد التسوية مع «رشيد» (2)

GMT 13:10 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

إيران تعلن: هل من منافس؟

GMT 20:42 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

الفخر الزائف

GMT 20:41 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

«بعد إيه؟»

GMT 20:39 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

المائة مليون
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon