مصر اليوم - حرب المُرسى

حرب المُرسى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حرب المُرسى

وائل عبد الفتاح

أعلن المُرسى الحرب. أعلنها لأن فرصته الأخيرة هى نشر الرعب واليأس. لن يحدث شىء من مظاهرتكم.. وإذا نزلتم الشوارع ستتحول إلى بحور الدم. يفكر المرسى مثل كل مستبد، لا يرى الشعب، وينكر تمرده عليه.. ورغم أن المرسى فى الديكتاتورية من ٣٦٥ يومًا فقط فإنه تربية استبداد وقهر.. ولا يستوعب عقله أن هناك ألف طريقة أخرى غير ممارسة الاستبداد، وأن الشعب الذى كسر رأس فرعون قبله لن يقبل فرعونًا جديدًا، لأنه يترك لحيته أو يسير خلفه جماعة تبتز المجتمع باسم الدين طوال ٨٤ سنة. ولأنه ديكتاتور تحت التمرين، وفاشل حتى فى الاستبداد، لم يجد المرسى سوى الأوراق المحروقة ليلعب بها.. وأخرج أشباحًا من مكامنها ليصور لنفسه ولجمهوره أنه ضحية مؤامرة. وفى نفس الوقت خرج مرشده كاشفًا عن الوجه المختفى تحت الابتسامة والسماحة.. وقال بكل فجاجة عن الثورة: إنها حرب ضد الإسلام. بهذه العقلية تدير الجماعة مندوبها فى القصر.. و المرسى / المندوب أسير الجماعة وأفكاه وتصوراته عن العالم. لا مجال أمام الرئيس محمد مرسى إلا دفع فرص العنف (الأهلى) إلى مداها الأقصى الذى ينشر اليأس والرعب. وبعد ساعات قليلة من نهاية خطاب «كشف الحساب» بدأت عملية واسعة هدفها «حصار المساحات»، بدءًا بالمقار الحكومية للمؤتمرات (أقيل مديرها يحيى حسين أحد أبطال محاربة فساد بيع الشركات أيام مبارك)، وصولًا إلى الفضائيات (التى استخدم فيها النائب العام ليقرر القبض على مذيع معروف بلغته الشعبوية ويصلح لأن يكون رسالة تحذير إلى الآخرين). يبدو مرسى هنا مستجيبًا لصيحات جمهوره «اغضب»، متخيلًا أنه يواجه «مؤامرة» تهدف إلى إعادة أحمد شفيق إلى الحكم. يشترك فى المؤامرة قضاء (يحكم عبر اللجنة العليا للانتخابات بتزوير الانتخابات) وإعلام (يمهد الأرض لوصول شفيق) ومعارضة تمنح العودة غطاءً سياسيًّا. مرسى يصدّق المؤامرة فعلًا، وقد اتخذ إجراءات انتقامية على كل المستويات، سواء فى القضاء (أحال القاضى الذى حكم ببراءة شفيق إلى التفتيش القضائى ضمن ٢٥ قاضيا اتهموا بتزوير انتخابات عام ٢٠٠٥)، والإعلام (إجراءات لإغلاق القنوات وأوامر قبض على مذيع فى أثناء وجوده على الهواء)، والإدارة الحكومية (تشغيل سلاح البيروقراطية للسيطرة على مساحات المعارضة)، إضافة إلى تفعيل النائب العام قراره القديم: منح الضبطية القضائية للمواطنين فى إلقاء القبض على مثيرى الشغب والبلطجية (وهو قرار يمنح الترخيص للعنف الأهلى ويفتح المساحة بتقنين وضع المجموعات الإخوانية ذات الطابع الميلشياوى). مرسى اختار عدوه، وفصّل مؤامرته وخطط حربه، متحصنًا بشراكته مع العسكر (بالرعاية الأمريكية)، وهذا ما جعله يحضر الأشباح ويستعرض قوته عليهم بينما الثورة فى مكان آخر. نقلاً عن "التحرير"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حرب المُرسى   مصر اليوم - حرب المُرسى



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الغياب الأوروبي… من خلال الانحدار الفرنسي

GMT 11:39 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الفتنة

GMT 11:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإصلاح السياسى مقدم على الإصلاح الدينى

GMT 11:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ماذا تريد: أن تموت أو تموت؟

GMT 11:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امسكوه.. إخوان

GMT 11:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

على مكتب الرئيس!

GMT 11:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جاءتنى الرسالة التالية بما فيها من حكم تستحق التأمل والتعلم

GMT 11:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امتهان كرامة المصريين!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon