مصر اليوم - واشنطن تريد رأس «السيسى»

واشنطن تريد رأس «السيسى»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - واشنطن تريد رأس «السيسى»

عماد الدين أديب

علّمنا التاريخ، وهو خير معلم، أن كل سياسى أو زعيم عادته السياسة الرسمية الأمريكية أصبح زعيماً شعبياً مرموقاً محبوباً من جماهير شعبه وعلّمنا التاريخ أيضاً أن كل سياسى عربى وصفته السلطات الرسمية الأمريكية فى خطبها أو بياناتها باسمه «صديق قديم وتاريخى للولايات المتحدة الأمريكية» فقد شعبيته ودعم الجماهير له فلنتأمل الحالتين فى حالة العداء الأمريكى أصبح جمال عبدالناصر وياسر عرفات وكاسترو وجيفارا والخومينى وشارل ديجول وهوجو تشافيز، زعامات تاريخية لأنها انتقدت ووقفت فى وجه سياسات أمريكيةوفى حالة المديح الأمريكى، فإن شاه إيران، الذى وصف من قِبل الرئيس الأمريكى -حينئذ- جيمى كارتر بأنه الصديق الأقرب لواشنطن، سقط بعدها بأقل من 3 أشهر وغادر طهران بطلب من مبعوث أمريكى خاص أرسله كارتر وحينما اغتُيل الزعيم والقائد الرئيس الأسبق أنور السادات بقى سكان القاهرة فى منازلهم دون مشاركة شعبية فى جنازته بعدما قيل له فى واشنطن إن نزولك فى مطار «اللد» أثناء زيارتك التاريخية لإسرائيل هو عمل يتساوى فى قيمته مع هبوط أول رائد فضاء أمريكى على سطح القمر! وقال جورج بوش الأب حينما كان نائباً للرئيس فى آخر مأدبة عشاء أقيمت على شرف الرئيس السادات بواشنطن فى أغسطس 1981، لو رشحت نفسك يا سيادة الرئيس فى انتخابات الرئاسة الأمريكية لفزت دون إعادة وذلك لفرط شعبيتك! والآن قررت وسائل الإعلام الأمريكية وبعض جهات الإدارة الديمقراطية والمعارضة الجمهورية فى واشنطن وضع الفريق أول عبدالفتاح السيسى هدفاً لها بهدف إسقاطه وبدأ الحديث عن جرائم ضد الإنسانية ارتكبها نظام الحكم فى مصر تحت قيادة السيسى ووصف ما حدث بعد ثورة 30 يونيو بأنه «انقلاب دموى»، بينما وصف القبض على المرشد العام الدكتور «محمد بديع» بأنه انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والدرس المستفاد أن الزعيم لا يسقط ولا السياسى يفقد مكانته إلا إذا فقد رصيده الشعبى، ويصبح من قبيل الاستحالة أن تقوم دولة أجنبية، حتى لو كانت واشنطن، بإسقاط زعيم أو مسئول يقف خلفه رصيد من الحب والتأييد الشعبى الجارف ويبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعرف أن رصيدها الشعبى فى الشارع المصرى فى أدنى حالاته، بل إنه وصل -للأسف- إلى حالة من الكراهة والغضب وفى مثل هذه الحالات لا يمكن أن يكون أى كلام صادر عن واشنطن له أى مصداقية فى عقول وقلوب المصريين، بل إن الهجوم السافر على «السيسى» قد حوله إلى رجل عسكرى وطنى محبوب بدلا من زعيم سياسى تاريخى!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - واشنطن تريد رأس «السيسى»   مصر اليوم - واشنطن تريد رأس «السيسى»



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon