مصر اليوم - معرفة الحقيقة المجردة

معرفة الحقيقة المجردة؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرفة الحقيقة المجردة

عماد الدين أديب

الحوار المتميز المطول الذى أجراه الزميل أحمد موسى فى قناة «التحرير» مع المحامى البارز الأستاذ فريد الديب يستحق التأمل العميق ويستحق ألا يمر هكذا دون التعليق عليه. هذا الحوار أهم ما وضح فيه أننا كرأى عام علينا ألا نخلط عن عمد بين ميولنا السياسية وعواطفنا الشخصية وبين الوقائع والأدلة التى يمكن أن تدين أو تبرئ ساحة أى شخصية عامة فى بلادنا. واتضح بشكل واضح لدى الأستاذ الديب، وهو رجل القانون المخضرم أنه إذا كان لأى قاضٍ سلطته التقديرية فإنه يحكم من خلال الوقائع والأدلة الثابتة والتى لا يرقى إليها الشك فى ملف قضيته وأن القاضى حينما يستحضر روح العدالة معصوبة العينين، فإنه لا يضع شخص المتهم أو الضحية فى حسابه. ويفهم من كلام الأستاذ الديب شعوره بالمرارة من «تجرؤ» البعض على التعامل مع أحكام القضاء عن جهل بصحيح القانون أو عن تغليب هواهم الشخصى فى التعامل مع أحكام القضاء وكأن القاضى يحكم على طريقة «ما يطلبه المشاهدون»! وحينما سئل الأستاذ الديب من الزميل أحمد موسى إذا ما كان مستعداً للدفاع عن الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى، فإنه رد بشكل قاطع «آسف». وأستطيع أن أذكر عن قناعة أن الأستاذ الديب قبل مسئولية قضية الرئيس الأسبق حسنى مبارك ونجليه عن قناعة عقلية وإيمان عميق ببراءة موكليه. ويقينى أنه عقب هذا الاقتناع النفسى والعقلى، فإن الأستاذ الديب حينما تعامل شخصياً مع الرئيس الأسبق أصبح لديه ارتباط إنسانى وعاطفى بالرجل وقد أحسست شخصياً بذلك حينما رأيته دامعاً حينما كان يتحدث عن معاناة الرئيس مبارك فى محبسه وفى مستشفاه. إن قضية الرئيس الأسبق هى قضية القرن، وهى فى يقينى الفصل الأول لملف تاريخى طويل لن يكتمل إلا حينما تعرف الحقيقة الكاملة حولها والحقيقة الكاملة لمحاكمة الرئيس الدكتور محمد مرسى. حان الوقت كى نعرف الحقائق مجردة بتحقيق محايد وعادل من القضاء العادل. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معرفة الحقيقة المجردة   مصر اليوم - معرفة الحقيقة المجردة



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

مجازفة انتزاع العراق من إيران

GMT 08:26 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

وزارة الخارجية الاميركية تعمل وتعاني

GMT 08:25 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

بطرس .. وأنطونيو

GMT 08:28 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

التبدلات السياسية تنعكس على اليمن

GMT 08:27 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

60 عاماً من البحث

GMT 08:25 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

فى خطبة جمعة

GMT 08:20 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

بعجر السخيف و عيد الأم !

GMT 08:19 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

أول تعداد إلكترونى فى مصر؟!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon