مصر اليوم - بهدوء قواعد اللعبة الجديدة

بهدوء: قواعد اللعبة الجديدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بهدوء قواعد اللعبة الجديدة

عماد الدين أديب

وصل أمس إلى موسكو الشيخ محمد بن زايد، ولى عهد أبوظبى، فى زيارة بالغة الأهمية. جزء كبير من جدول الأعمال غير المعلن حول هذه الزيارة يتعلق بسوريا ومصر. إن موسكو اليوم لم تعد مجرد عاصمة كبرى، أو عاصمة إحدى الدول دائمة العضوية فى مجلس الأمن، لكنها أصبحت عاصمة روسيا الاتحادية التى استطاعت فى عهد بوتين أن تنافس واشنطن على مقعد رئاسة مجلس إدارة العالم. وأثبتت موسكو مؤخراً فى 5 ملفات دولية أنها قادرة على تعطيل أى قرار أمريكى وتوجيه مساره نحو مصالحها: الملف الأول: الملف السورى الذى منعت فيه اتخاذ أى قرار دولى بالتدخل العسكرى فى سوريا ثم قامت بمبادرة دبلوماسية شديدة البراعة، خاصة بوضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت المراقبة والتفتيش، مما وضع قرار الرئيس أوباما بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا موضع حرج وأزمة. الملف الثانى: التحذير الروسى من الرئيس بوتين حول أى إدانة أو عقوبات ضد مصر عقب ثورة 30 يونيو، وإبداؤه استعداد بلاده لتقديم أى مساعدات اقتصادية أو عسكرية فى حال محاولة الغرب فرض عقوبات على النظام الجديد فى مصر. الملف الثالث: رفض موسكو قيام واشنطن بتوجيه أى ضربة عسكرية تجاه إيران. الملف الرابع: التحذير الروسى من أى تصعيد أمريكى تجاه كوريا الشمالية عقب تجاربها النووية الأخيرة. الملف الخامس: منح موسكو اللجوء السياسى للعميل الأمريكى سنودن مما يعد ضربة مادية ومعنوية للبيت الأبيض الذى كان يطارد سنودن حتى نهاية العالم. لم تعد روسيا مجرد دولة كبرى، لكنها اليوم تقتسم مع الصين الشعبية المنافسة على مكانة الدولة الأعظم فى العالم. والمتوقع أن يسعى الشيخ محمد بن زايد إلى محاولة «تطويع» الموقف الروسى نحو المزيد من المرونة فى الإبقاء على المصالح الروسية فى سوريا، ولكن فى ظل حكم آخر غير حكم بشار الأسد. وسوف يعتمد منطق الشيخ محمد بن زايد على أن استمرار بشار فى الحكم هو خطر على المصالح الروسية وعلى أمن المنطقة وهو عنصر «مانع» و«معطل» لأى إمكانية لأى تسوية سياسية فى سوريا. أما بالنسبة لمصر، فإننى أستطيع أن أذكر جازماً أن أبوظبى سوف تعطى ضمانات مؤكدة لموسكو بأن أى سلاح روسى متقدم لمصر سوف يتم سداد قيمته وضمان دفعاته المالية من دولة الإمارات. وصل محمد بن زايد إلى موسكو فى وقت ارتفعت فيه سوق موسكو المالية بنسبة 8٪ وهو صعود قياسى وتاريخى واستطاعت فيه أكثر من 20 شركة هذا العام مضاعفة أرباحها. إننا نشهد هذه الأيام صعود لاعب رئيسى جديد فى مركز صناعة القرار فى العالم، وبعدها بأعوام قليلة سوف تظهر الصين كلاعب سياسى رئيسى بعدما تكون قد استكلمت مشروعها الاقتصادى العملاق. إنه عالم جديد بمعادلات جديدة يحتاج منا إلى استيعاب ذكى لقواعده حتى نستطيع أن نكون طرفاً مؤثراً فيه. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بهدوء قواعد اللعبة الجديدة   مصر اليوم - بهدوء قواعد اللعبة الجديدة



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 20:42 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

الفخر الزائف

GMT 20:41 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

«بعد إيه؟»

GMT 20:39 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

المائة مليون

GMT 20:37 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

عن الدولار والجنيه (2)

GMT 20:36 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

عن الدولار والجنيه (1)

GMT 20:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرشوة أساس دخل الوزير

GMT 20:32 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دحلان في مؤتمر رام الله !

GMT 20:30 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

رام الله تزداد ازدهارا!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon