مصر اليوم - النموذج الأفغانى والصومالى

النموذج الأفغانى والصومالى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النموذج الأفغانى والصومالى

عماد الدين أديب

ما حدث فى المنيا، وما هو حادث فى كرداسة، هو نوع من محاولة التيارات الإسلامية المتشددة إقامة حالة من «الأفغنة» فى مصر. يريدون إقامة إمارات إسلامية مستقلة ترفع أعلام «القاعدة» السوداء، وتخرج عن سيادة الدولة المركزية فى القاهرة، وتقيم نظام حكم متخلفاً شبيهاً بحكم الملا محمد عمر فى كابول وقندهار وبيشاور. يريدون لمصر أن تتحول إلى نظام دينى يرجع إلى عصور الظلام السوداء التى تعرض لها نظام الحكم فى الإسلام. وحسناً ما فعلته قوات الجيش والشرطة، حينما قامت فجر أمس الأول باقتحام ذلك الحصار الأحمق الذى فرضه الإرهابيون فى قرية «دلجا» بالمنيا. عدة أسابيع قاموا بترويع السكان الآمنين، واستخدموا السلاح والعنف المفرط تحت دعوى إقامة حكم إسلامى فى القرية، وقاموا بفرض حصار مسلح عليها وإسقاط سلطة الدولة وتنصيب أنفسهم أوصياء على القرية وسكانها. ولعدة أسابيع بدأ مشروعهم المجنون فى فرض الجزية على أشقائنا الأقباط وفرض الإتاوات على المسلمين! إنه الجنون المطبق والتشدد الأحمق الذى يكاد يودى بالبلاد والعباد إلى الهاوية. وتم فجر أمس الأول تحرير القرية، وتم إلقاء القبض على 70 من الإرهابيين. وقبل ذلك بكثير، وفى عهد الرئيس السابق أعلنت بعض العناصر الموالية لـ«القاعدة»، فى بيان مكتوب ومعلن، إقامة إمارة إسلامية فى سيناء بجانب مدينة رفح، وأسقطت حكم الدولة المركزية فى القاهرة، وتم إنشاء محاكم إسلامية عرفية تقضى بين الناس على غرار المحاكم الإسلامية فى الصومال! إن مصر ذات حضارة الـ7 آلاف سنة معرضة «للصوملة» و«الأفغنة»، وهما أكثر أنظمة العالم المعاصر تخلفاً وتشدداً. لست أعرف لماذا لم يسعَ أحد من هؤلاء إلى نقل تجربة الضمان الاجتماعى من دول شمال أوروبا، أو نقل قيمة احترام العمل من اليابان، أو الوصول بمعدل التنمية إلى 11٪ مثل الصين الشعبية؟! فقط نحن نعشق نقل نماذج القتل والترويع واضطهاد الآخر وإسقاط مشروع الدولة المدنية. يا للعار! نقلاً عن جريدة "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النموذج الأفغانى والصومالى   مصر اليوم - النموذج الأفغانى والصومالى



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon